«أفريكوم»: 150 عنصرًا من «داعش» في ليبيا

طائرات حربية أميركية. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت القيادة الأميركية في أفريقيا «أفريكوم» القضاء على 25% من عناصر تنظيم «داعش» الموجودين في ليبيا، وذلك خلال 4 غارات جوية أميركية، مشيرة إلى أن «عدد عناصر تنظيم داعش المتواجدين في ليبيا الآن أقل من 150 عنصرًا بعد القضاء على 46 إرهابيًّا»، مؤكدًا أنهم سيواصلون مراقبة ورصد مواقع الإرهابيين في ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية في طرابلس عن الناطق باسم «أفريكوم»، العقيد كريس كارنس قوله لإذاعة صوت أميركا السبت، إن «تلك العناصر كانت تتجمع في معسكرات بالجنوب الليبي لتجنيد عناصر جدد». وأضاف أن «أفريكوم ستستمر في مراقبة الوضع حتى لا تصبح ليبيا محطة رئيسية للإرهابيين مجددًا».

اقرأ أيضًا: موقع أميركي: غارات «أفريكوم» قضت على ثلث عناصر «داعش» في ليبيا

ونوه الناطق الأميركي إلى «استمرار مراقبة ورصد الوضع في ليبيا منذ إعادة تموضع القوات الأميركية في أبريل الماضي»، معبرًا عن القلق من أن «التنظيمات الإرهابية وبالتحديد تنظيم داعش قد يتمكن من إعادة الاستقرار والبدء بتجنيد عناصر جدد مع الحرب التي تشهدها البلاد». وأوضح أنه عند رصد محاولة عدد من عناصر التنظيم تدريب عناصر جدد جرى ضرب المعسكرات قبل أن تتوسع.

وفي أكتوبر الماضي، رصد موقع «آرمي نيوز» الغارات التي نفذتها «أفريكوم» على معسكرات تنظيم «داعش» في ليبيا، التي أسفرت عن مقتل نحو ثلث أفراد التنظيم، وأشار مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، طلب عدم كشف هويته، إلى «تدهور كبير» في قدرات «داعش»

كلمات مفتاحية