واشنطن تدعم «إنشاء ظروف مناسبة» لوقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية الشمولية في ليبيا

لقاء السراج مع مساعد وزير الخارجية الأميركي دايفيد هيل في نيويورك. (الخارجية الأميركية)

أعربت الولايات المتحدة عن دعمها الجهود التي تقودها الأمم المتحدة «التي تركز على إنشاء ظروف مناسبة لوقف إطلاق النار بشكل دائم والعودة إلى العملية السياسية الشمولية» في ليبيا، وفق تصريح للناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، اليوم الأربعاء.

وجاء تصريح الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، عقب اجتماع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج مساء أمس الثلاثاء، مع مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية دايفد هيل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت أورتاغوس في تصريحها الذي تلقته «بوابة الوسط» إن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية دايفيد هيل «شكر رئيس الوزراء فائز السراج على شراكة حكومة الوفاق الوطني المستمرة مع الولايات المتحدة بشأن مجموعة من القضايا، بما في ذلك مكافحة الإرهاب».

وأضافت أن «مساعد الوزير أعرب عن الدعم الأميركي للجهود التي تقودها الأمم المتحدة، التي تركز على إنشاء ظروف مناسبة لوقف إطلاق النار بشكل دائم والعودة إلى العملية السياسية الشمولية».

وأكدت أورتاغوس أن مساعد وزير الخارجية الأميركي دايفيد هيل، ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «اتفقا على أهمية تنفيذ إصلاحات اقتصادية في ليبيا، بما في ذلك تعزيز الشفافية المالية وتحقيق الاستقرار في إنتاج النفط».
 

المزيد من بوابة الوسط