المسماري يعلن «إحباط هجوم جوي وبري» على قاعدة الجفرة الجوية

الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري يتحدث في مؤتمر صحفي ببنغازي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، إحباط «هجوم جوي وبري» على قاعدة الجفرة الجوية وسط البلاد، مؤكدا أن القاعدة «لم تتأثر بأي ضرر ومستمرة في مهامها وهي أقوى مما سبق بدرجات كبيرة» وأن «الجيش مستمر في معركته لتحرير طرابلس».

واعتبر المسماري في تسجيل مصور نشره عبر صفحته على «فيسبوك» اليوم الجمعة، أن الهجوم على قاعدة الجفرة الجوية «محاولة يائسة للتأثير على قوات الجيش الوطني الليبي، بعد أن منيت الميليشيات الإرهابية والمرتزقة بخسائر فادحة في محاور القتال حول طرابلس» في إشارة إلى القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وأكد المساري صد الهجوم «حتى قبل أن يبدأ وفي مراحله الأولى»، معتبرا أن «هذا بدوره يظهر قدرة الجيش الوطني الليبي على كشف أي مخطط وإفشاله قبل بدئه، ويعكس مدى قدرتنا على السيطرة الجوية والمحافظة عليها».

اقرأ أيضا: قنونو: تدمير غرفة العمليات الرئيسية في قاعدة الجفرة الجوية  

وذكر أن القوات التابعة للقيادة العامة أسقطت «3 طائرات مسيرة تركية حاولت الإغارة على القاعدة» ودمرت «تجمعا إرهابيا في سرت كان ينوي الاقتراب من الجفرة بـ19 آلية» و«تجمعا إرهابيا آخر من 15 آلية في منطقة أبو نجيم كان ينوي التحرك جنوبا»، إضافة إلى قصف «الكلية الجوية في مصراتة التي أقلعت منها الطائرات التركية»، مؤكدا أنها «كانت ضربات قوية ومحكمة».

وأشار المسماري إلى أن الهجوم على قاعدة الجفرة «كان مخططا له في تركيا وبدعم تركي وتمويل قطري بملايين الدولارات للجماعات الإرهابية»، مختتما حديثه بالقول: «برهنت القوات المسلحة على قدرتها على التعامل مع ثلاثة تهديدات إرهابية مختلفة على الجفرة وأفسدتها قبل أن تبدأ، ثم تحولت مباشرة للهجوم بفضل قدرات سلاح الجو».

المزيد من بوابة الوسط