قنونو: تدمير غرفة العمليات الرئيسية في قاعدة الجفرة الجوية

قال الناطق باسم قوات الجيش التابع لحكومة الوفاق، العقيد طيار محمد قنونو، إن سلاح الطيران استهدف غرفة العمليات الرئيسية في قاعدة الجفرة الجوية، التي كان يشغلها ضباط أجانب من دولة إقليمية معتدية ودمرتها تدميرا كاملا مع مقتل ضباطها الستة.

ولفت قنونو، في الإيجاز الصحفي لعملية «بركان الغضب» العسكرية، اليوم الجمعة: «تعتبر هذه هي المرة الثانية في أقل من أسبوع، التي يستهدف سلاح الجو قوة أجنبية بعد استهداف غرفة عمليات بمنطقة سوق السبت بقصر بن غشير، يوم الإثنين الماضي، مما أدى إلى مصرع سبعة من المرتزقة الذين استعان بهم مجرم الحرب في إطلاق قذائف الهاوزر على أحياء العاصمة».

اقرأ أيضا: قنونو: دمرنا آليات غراد استهدفت الحجاج في مطار معيتيقة 

وأضاف: «كما دمر سلاح الجو الليبي فجر اليوم ثلاث منصات لإطلاق صواريخ أرض جو بقاعدة الجفرة، كانت تهدد الملاحة الجوية في سماء ليبيا»، مشيرا إلى أنه في ردة فعل انتقامية «استهدف الطيران المسير الإماراتي أكاديمية الدراسات الجوية بمصراتة، بهدف تدمير البنية التحتية بها، واستهدف الطيران المسير أيضا منشآت بقاعدة القرضابية بسرت».

وتابع: «في محيط طرابلس بسطت قواتنا سيطرتها على مواقع جديدة وعززت من تمركزاتها، تنفيذا للخطة المرسومة من غرفة العمليات لعملية بركان الغضب». مختتما: «نؤكد مجددا أننا لم نبدأ هذه الحرب، لكننا نحن من سيحدد زمان ومكان نهايتها».

المزيد من بوابة الوسط