«التعليم الحر» بالمرج يقرر فصل الذكور عن الإناث في المدارس الخاصة

مدير مكتب التعليم الحر في المرج، مفتاح الناظوري. (الإنترنت)

أصدر مدير مكتب التعليم الحر في المرج، مفتاح الناظوري، قرارًا يقضي بفصل الذكور عن الإناث في المدارس الخاصة في المدينة بالمرحلتين الإعدادية والثانوية.

وقال الناظوري في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الجمعة، إن «المدارس العامة سبقتنا في هذا القرار منذ سنوات، وحسب تقارير لجان التفتيش والمتابعة فإن هناك تشويشًا من بعض الطلبة على الطالبات، خصوصا في المرحلة الثانوية، وعليه تم اتخاذ هذا القرار».

وأكد الناظوري أن أي مدرسة تخالف هذا القرار «سيجري اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، التي تصل إلى إقفالها وسحب اعتمادها»، مشيرًا إلى أن القرار «تربوي مدروس وفي صالحنا جميعا، ولا نعتقد أن هناك من أولياء الأمور من يعارض هذا القرار».

ونبه الناظوري: «أي مدرسة ثانوية خاصة بالذكور يتم إبلاغنا عن طلبة يدخنون ويستخدمون الهاتف المحمول أثناء الدوام الرسمي فسيتم اتخاذ الإجراءات الرادعة مع الإدارة والطالب، وكذلك يمنع على المعلم أو المعلمة استخدام الهاتف أثناء الحصص».

كما طالب بضرورة «التقيد باللباس المحتشم لطالبات المرحلة الثانوية» و«منع استخدام مساحيق التجميل بشكل نهائي في المدرسة»، مؤكدا أن «اللباس المحتشم يشمل أيضا المعلمات»، اللاتي يجب أن يكن «قدوة حسنة لطالباتهن».

وأشار مدير مكتب التعليم الحر في مدينة المرج إلى أن «البعض يرى أن هناك تقييدًا في التعليمات، لكن إن أردنا تعليمًا صحيحًا فعلينا بالتربية قبل التعليم».

المزيد من بوابة الوسط