بعد قصف معيتيقة.. نواب طرابلس يطالبون مجلس الأمن بالتدخل الفوري

إحدى الطائرات المتضررة من القصف (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

استنكر أعضاء مجلس النواب في طرابلس، ما وصفوه بـ«العمل اللاأخلاقي واللاإنساني واللامسئول من قبل مليشيات خليفة حفتر، والمتمثل في القصف الغادر الذي تعرض له مطار معيتيقة الدولي -المطار الوحيد العامل في العاصمة طرابلس».

وأضاف النواب، في بيان صادر اليوم الأحد، أن «هذه الأعمال التي لم تراع حرمة الأخوة ولا حرمة الدين ولا الأعراف المتبعة حتى في الحروب بين الدول، تدل وبدون أدنى شك أن مرتكبيها لا يعبأون في سبيل غاياتهم بأي نوع من القوانين سواء الإلهية أو البشرية».

وطالب البيان «المجتمع الدولي بجميع هيئاته ومؤسساته بأن يكون على قدر مسئوليته تجاه حماية المدنيين، محملا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مسئولية إيصال الصورة الكاملة بوضوح لا لبس فيه لمجلس الأمن الدولي».

كما دعا مجلس الأمن لـ«اتخاذ الإجراءات الرادعة والفورية لوقف الاعتداءات الإجرامية الممنهجة من قبل خليفة حفتر وداعميه على الشعب الليبي»، حسب البيان.

http://alwasat.ly/news/libya/255982

وفي وقت سابق أعلنت البعثة الأممية إرسال فريق لتقييم الوضع في المطار بعد وقوع هجوم على مطار معيتيقة، اليوم، مشيرة إلى أن «الفريق تمكن من التثبت من إصابة أربعة صواريخ الأجزاء المدنية في المطار، إذ سقطت ثلاثة منها في موقف السيارات، بينما أصاب الصاروخ الآخر مدرج الطائرات».

ونوهت البعثة إلى أن الهجوم «أسفر عن أضرار في الطائرة التي كانت أوصلت عشرات الحجاج العائدين من أداء فريضة الحج»، مشيرة إلى «جرح اثنين من طاقم الطائرة على الأقل أثناء إسراعهما لمغادرتها».

وأعلن الناطق الرسمي باسم جهاز الإسعاف، أسامة علي، إغلاق المجال الجوي بالمطار، إثر تعرضه لـ«قصف جوي، أثناء وصول فوج حجاج، وإصابة أحد الحجاج». وعقب وقوع القصف، تفقد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج موقع الهجوم، واطلع على حجم الأضرار التي خلفها.
 

المزيد من بوابة الوسط