السيسي يدعو لوضع حد للأزمة الليبية والبدء في تسوية شاملة

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي (الإنترنت- أرشيفية).

دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لوضع حد للأزمة الليبية والبدء في عملية تسوية سياسية شاملة.

وتطرق السيسي في كلمته أمام قمة شراكة مجموعة السبع وأفريقيا، التي عُـقدت اليوم في فرنسا بحضور قادة مجموعة السبع الكبرى، عن الأوضاع في ليبيا، إذ قال: «إن الوضع في ليبيا من الجسامة والخطورة، بما يستوجب التطرق إليه بشكل خاص»، حسب ما ذكر الناطق باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي عبر صفحته بموقع «فيسبوك».

وأضاف: «إن تفاقم الأوضاع في ليبيا وأثر ذلك على أمن واستقرار مواطنيها، بل وعلى دول الجوار، جراء التهديد الذي تشكله المنظمات الإرهابية، والسيولة الأمنية المتمثلة في انتشار الميليشيات المسلحة، يقتضي تضافر الجهود الدولية لوضع حد لهذه الأزمة وهذا التهديد، وبما يضمن سلامة الشعب الليبي الشقيق، ويحفظ له مقدراته وموارده».

وتابع: «إن الطريق للخروج من الأزمة في ليبيا معروف، ولا يحتاج سوى للإرادة السياسية وإخلاص النوايا، للبدء في عملية تسوية سياسية شاملة، تعالج كافة جوانب الأزمة، وفي القلب منها قضية استعادة الاستقرار، والقضاء على الإرهاب وفوضى الميليشيات، وإنهاء التدخلات الخارجية في ليبيا، وضمان عدالة توزيع موارد الدولة والشفافية في إنفاقها، واستكمال توحيد المؤسسات الليبية على النحو الوارد في الاتفاق السياسي الليبي».