وفد من مجلس النواب المنعقد بطرابلس يزور روسيا الاتحادية

جانب من زيارة وفد نواب طرابلس لروسيا الاتحادية. (وفد نواب طرابلس)

زار وفد من مجلس النواب المنعقد في طرابلس، دولة روسيا الاتحادية، حيث التقى بمساعد وزير الخارجية الروسي مخائيل بقدنوف بمكتبة بوزارة الخارجية الروسية.

وضم الوفد، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي النائب ناصر بن نافع، وعضو لجنة العلاقات الخارجية النائب جلال الشويهدي، وعضو لجنة المالية النائب عبد المنعم بلكور، وعضو لجنة الحكم المحلي النائب عبدالوهاب زولية، عضو لجنة الرقابة على الأجهزة الرقابية والنائب بلخير الشعاب.

وذكر وفد نواب طرابلس في بيان أنه جرى التأكيد خلال اللقاء على أهمية العلاقات التاريخية بين البلدين وسبل استمرار وتطوير هذه العلاقة.

وأكد بقدنوف، «رفض بلاده الهجوم على العاصمة طرابلس» مؤكدًا أنه «حذر حفتر من نتائج هذا العدوان على طرابلس»، وفق البيان.

وأكد المسؤول الروسي، على «التزام بلاده بالاتفاق السياسي وأنه لاسبيل للحل إلا عن طريق الحوار ولا يمكن أن يكون هناك حسم عسكرى في ليبيا».

كما التقى وفد البرلمان الليبي، نائب رئيس البرلمان الروسي (الدوما) ليونيد سولتاسيكي، ورئيس لجنة الشؤون الدولية بالبرلمان.

وأوضح البيان أنه «بعد تبادل الآراء و توضيح بعض الملابسات بالشأن الليبي أكد سولتاسيكى على التزام بلادة بالاتفاق السياسى رغم ما يشوبه من خلل، حيث أكد أن وثيقة الاتفاق السياسى هى الضامن الوحيد للسلام فى ليبيا، وأن بلاده لم تدعم قوات حفتر وضد العدوان منذ البداية، لكنهم يحافظون على علاقتهم بجميع الأطراف لضمان تحقيق السلام فى ليبيا».

40 عضوًا من مجلس النواب يختارون الكحيلي رئيسًا

وأكد على «أهمية العمل مع هذا الفريق بشكل متكرر ودوري، لتأكيد العلاقات وتحقيق المصالح المشتركة بين البلدين»، حسب البيان.

واختتم البيان أن «سولتاسيكي أعطى للوفد رسالة قدم فيها دعوة لرئيس مجلس النواب في طرابلس الصادق الكحيلي بصفته رئيس البرلمان لزيارة روسيا وتمنى أن يزور ليبيا فى القريب العاجل».

جانب من زيارة وفد نواب طرابلس لروسيا الاتحادية. (وفد نواب طرابلس)
جانب من زيارة وفد نواب طرابلس لروسيا الاتحادية. (وفد نواب طرابلس)

المزيد من بوابة الوسط