معيتيق يطالب شركة البريقة بسداد ما عليها من مستحقات للخزانة العامة

اجتماع معيتيق مع مسؤولي شركات توزيع الوقود. (إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء)

طالب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، شركة البريقة لتسويق النفط «بسداد ما عليها من مستحقات للخزانة العامة» عن إيرادات بيع المحروقات في السوق المحلي، وفق إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

جاءت مطالبة معيتيق خلال اجتماع عقده ظهر اليوم الثلاثاء مع مسؤولي شركات: البريقة لتسويق النفط، الشرارة، الراحلة، نفط ليبيا، الموكل لها توزيع الوقود من خلال محطاتها العاملة بمختلف المناطق والمدن الليبية.

اقرأ أيضًا: %75 نسبة العجز في إيرادات بيع المحروقات بالسوق المحلية

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع استعرض «الأسباب التي أدت للازدحام أمام محطات الوقود، وعجز الشركات في تلبية احتياجات المواطنين بالرغم من توفر المخزون الكافي من الوقود في مستودعات شركة البريقة».

وشدد معيتيق خلال الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس، على مسؤولي شركات التوزيع «ضرورة افتتاح جميع المحطات وعدم قبول الأعذار»، داعيًا إياها إلى «تقديم تقرير مفصل عن المحطات التي لا تعمل بانتظام خلال الخمسة أيام القادمة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها».

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي خلال الاجتماع على مسؤولي شركات التوزيع ضرورة متابعة عمل المحطات من قبل الشركات التابعة لها، وتزويدها باحتياجاتها حتى تستمر في توزيع الوقود خلال فترة الأزمة.

اقرا أيضا: المركزي: 5 مليارات دينار فائض انفاق و11 مليار دينار رسوم النقد الأجنبي في النصف الأول

وأظهرت بيانات مصرف ليبيا المركزي التي أعلنها أمس الاثنين، أن إجمالي إيرادات بيع المحروقات بالسوق المحلية في الفترة من يناير وحتى يونيو الماضي، لم تتجاوز 100 مليون دينار، في حين كان المقدره لها 400 مليون دينار. وهو ما يظهر عجزًا يصل نسبته 75% وقيمته 300 مليون دينار لم يجر تحصيلها من هذا البند وحده.