السراج لسلامة: استئناف العملية السياسية مرهون بوضع قواعد جديدة

لقاء السراج وسلامة بمقر المجلس الرئاسي في طرابلس. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج «أن استئناف العملية السياسية مرهون بوضع قواعد جديدة لهذا المسار»، مشددا على ضرورة «ألا يكون حكراً على أي فرد أو مجموعة» وفق ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك».

جاء تأكيد السراج خلال اجتماع اليوم الثلاثاء، بمقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس مع مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، والذي جرى خلاله مناقشة «مستجدات الأوضاع حول العاصمة وجهود البعثة الأممية لوقف العدوان واستئناف العملية السياسية».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن السراج «جدد خلال الاجتماع تأكيده بأن حكومة الوفاق ستستمر في مقاومة ودحر العدوان، وأنه لا تنازل عن معركة بناء الدولة المدنية، وأكد أن استئناف العملية السياسية مرهون بوضع قواعد جديدة لهذا المسار، وألا يكون حكراً على أي فرد أو مجموعة».

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن سلامة أكد من جهته «أن المجتمع الدولي يدرك أن لا حل عسكريا للأزمة الليبية، كما أعلن رفضه التام لأي اعتداء على المدنيين والمنشآت المدنية الذي يشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي».

اقرأ أيضا: معيتيق وسلامة يبحثان سبل العودة إلى العملية السياسية

وفي وقت سابق اليوم، التقى سلامة نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق الذي اطلعه على نتائج زيارته إلى واشنطن وسبل العودة للعملية السياسية وناقشا أيضا الوضع الإنساني في طرابلس والجهود الرامية لتخفيف المعاناة عن النازحين.

وأجرى المبعوث الأممي أجرى خلال الأيام الماضية جولة خارجية شملت كلًا من الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وروسيا استهدفت حشد الدعم الدولي للعملية السياسية في ليبيا والتي توقفت جراء الحرب الدائرة في طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي.