السراج يبحث آليات التنسيق بين وزارة الحكم المحلي والبلديات بشأن النازحين

اجتماع السراج والطاهر بمقر المجلس الرئاسي في طرابلس. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

بحث رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء، مع المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني ميلاد الطاهر آليات التنسيق بين الوزارة والبلديات لتأمين احتياجات النازحين من مناطق الاشتباكات في طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن اجتماع السراج والطاهر استعرض الخطوات التي قامت بها وزارة الحكم المحلي لمتابعة الوضع العام على الأرض فيما يخص النازحين، وما اتخذته الوزارة من إجراءات لوصول الدعم اللازم لكافة البلديات وبالأخص تلك الواقعة في مناطق الاشتباكات.

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» أن الاجتماع تطرق إلى متابعة انتخابات المجالس البلدية بمختلف مناطق البلاد التي تشرف عليها اللجنة المركزية للانتخابات البلدية منذ مارس الماضي.

وخلال إحاطته التي قدمها إلى مجلس الأمن اليوم قال المبعوث الأممي غسان سلامة إن «اشتباكات طرابلس أسفرت عن ما يربو عن 460 قتيلاً، 29 منهم مدنيون، وأكثر من 2400 جريحٍ، معظمهم من المدنيين».

وأضاف سلامة أن الاشتباكات «أجبرت أكثر من 75000 شخص من المدنيين على النزوح»، مشيرًا إلى أن أكثر من نصف النازحين من النساء والأطفال. وأن «ما لا يقل عن 100 ألف رجل وامرأة وطفل ما زالوا محاصرين في مناطق المواجهات».

المزيد من بوابة الوسط