في مكالمة مع السراج.. إردوغان يقول إنه «سيُسخر كل إمكانيات بلاده لمنع المؤامرة على الشعب الليبي»

الرئيس التركي طيب أردوغان وفائز السراج. (المجلس الرئاسي عبر فيسبوك)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه «سيسخر كل إمكانات بلاده لمنع المؤامرة على الشعب الليبي»، مؤكدًا في الوقت نفسه دعمه «الحكومة الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني».

جاء ذلك في مكالمة هاتفية أجراها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مع رئيس الجمهورية التركية رجب طيب إردوغان -حسبما ذكرت الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر «فيسبوك».

وذكر المكتب الإعلامي، في بيانه، أن «المكالمة تناولت آخر تطورات الوضع السياسي والأوضاع الميدانية على الأرض، حيث جدد الرئيس إردوغان  تنديد بلاده واستنكاره الاعتداء الذي يشن على العاصمة طرابلس واستنكاره المؤامرة التي تحاك على ليبيا واستقراره».

ولفت البيان إلى أن «إردوغان ثمّن دور السراج وحكومة الوفاق في مواجهة العدوان على العاصمة، وأكد أن بلاده ستقف بكل حزم إلى جانب الليبيين وستدعم الحكومة الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني».

وأكد أردوغان أيضًا «أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الليبية وأن المسار السياسي هو المسار الوحيد لبناء الدولة المدنية التي يتطلع إليها كل الليبيين» -بحسب بيان المجلس الرئاسي.

من جانبه أعرب السراج -خلال المكالمة-، عن «شكره للرئيس إردوغان والحكومة التركية على الموقف الواضح في رفض الاعتداء»، مؤكداً أن «قوات الجيش الليبي تدافع بكل قوة عن العاصمة وعن خيار الشعب الليبي في الدولة المدنية، وستواصل القتال وإلى أن تنسحب القوات المعتدية وتعود من حيث أتت».

ولفت البيان إلى أنه «تم التأكيد في ختام المكالمة على توثيق العلاقات الثنائية وتطوير التعاون وتفعيل الاتفاقات المشتركة بين البلدين».