السراج «يهيب» بضباط وجنود الجيش التابع لحكومة الوفاق «مراعاة الالتزام بالقانون الدولي الإنساني»

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج. (أرشيفية. الإنترنت)

طالب رئيس المجلس الرئاسي، القائد الأعلى للجيش الليبي، في حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، القوات التابعة له بضرورة «مراعاة الحرمات والالتزام بالقانون الدولي الإنساني، وما تفرضه مبادئ حقوق الإنسان».

وشدد السراج في بيان وجهه إلى «ضباط وضباط الصف وجنود القوات المسلحة» والقوى المساندة لها على كافة المحاور التابعين لحكومة الوفاق الوطني، اليوم السبت، على ضرورة الاحترام الكامل للقانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان «في معاملة الأسرى والقُـصَّر» وفق ما تنص عليه الأخلاق والمبادئ «التي تنص عليها القوانين والمواثيق الوطنية والدولية».

وحيا السراج في البيان الذي نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، «ضباط وضباط الصف وجنود القوات المسلحة والقوى المساندة لها على كافة المحاور» التابعين لحكومة الوفاق، داعيًا إياهم إلى ضرورة «مراعاة السكان العالقين منهم في مناطق الاشتباكات والعمل على حماية ممتلكاتهم».

كما طالب رئيس المجلس الرئاسي قواته بضرورة «عدم الرد على الخطاب الجهوي» مشيرًا إلى أن المعركة «من أجل الوطن الواحد وبناء الدولة المدنية المنشودة»، وأن «هذا الاعتداء قام به شخص واحد، تحركه نزوات ورغبات وأوهام شخصية، ولا ينسب لمنطقة أو قبيلة».

المزيد من بوابة الوسط