مصدر دبلوماسي: مجلس الأمن يفشل مرة أخرى في الاتفاق على بيان بشأن ليبيا

قال مصدر دبلوماسي ليبي في نيويورك، إن مجلس الأمن فشل مرة أخرى في جلسته التشاورية الأربعاء في الاتفاق على صيغة قرار أو بيان بشأن ليبيا، بسبب انقسام أعضاء المجلس بين إصرار أعضاء على أن يكون وقف إطلاق النار مقرونًا بالعودة إلى التمركزات السابقة، ورفض روسيا ذلك.

وأضاف الدبلوماسي الليبي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن بريطانيا ستتولى إعداد مشروع آخر بعد جولة من المشاورات غير الرسمية وتقدمه في جلسة لاحقة. 

وقال المصدر نفسه إن وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، أجرى اتصالاً هاتفيًا بمندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة وأبلغه بالتطورات الأخيرة بعد تعرض أحياء سكنية في العاصمة طرابلس لـ«قصف عشوائي بصواريخ غراد»، وطلب منه إبلاغ مجلس الأمن بهذه التطورات و«توجيه لوم شديد للأمم المتحدة لعدم تحركها لحماية المدنيين».

وأكد سكان اتصلوا بـ«بوابة الوسط» سقوط الصواريخ وهي من النوع غراد على عدة أحياء في العاصمة.

كما أفاد سكان في أحياء بن عاشور وزاوية الدهماني وشارع الزاوية وشارع ميزران بأنهم سمعوا أصوات الانفجارات وكانت قوية للغاية حيث اهتزت من شدتها منازلهم.

وقال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ، أسامة علي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن الصواريخ استهدفت منطقة أبو سليم في العاصمة طرابلس أسفرت عن سقوط قتيلين و4 جرحى في حصيلة أولية.

اقرأ أيضًا.. جهاز الإسعاف: صواريخ استهدفت بلدية أبو سليم.. و6 ضحايا حصيلة أولية

يأتي هذا بينما دخلت المواجهات والتوتر الأمني في ضواحي العاصمة أسبوعها الثاني، منذ أن أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر، شن هجوم على العاصمة والمنطقة الغربية التي تتمركز فيها حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

المزيد من بوابة الوسط