سلامة: الهجوم الجوي على مطار معيتيقة انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي

مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة. (الإنترنت)

أدان مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة «الهجوم الجوي الذي شنته طائرة تابعة للجيش الوطني الليبي على مطار معيتيقة» اليوم الإثنين، معتبرًا أن «الهجوم يشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي الذي يحظر الاعتداءات على المنشآت التي يعول عليها المدنيون».

وقال سلامة في بيان نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر منصاتها الإعلامية، على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي إن مطار معيتيقة «هو المطار الوحيد العامل في العاصمة المتاح أمام المدنيين».

وجاء في البيان أن «هذا الهجوم يأتي في سياق التصعيد لأعمال العنف على الأرض في المناطق المحيطة بطرابلس وغرب ليبيا».

وأعربت الأمم المتحدة «عن قلقها العميق بشأن مصير السكان المدنيين في خضم استمرار هذا التصعيد وبالذات من عواقب الاعتداء على المطار».

ودعا سلامة في ختام البيان «إلى وقف فوري لأي عمليات جوية بغية وقف التصعيد والحد من احتمالات نشوب نزاع واسع النطاق واندلاع حرب أهلية مدمرة». كما دعا «جميع الدول الأعضاء إلى استخدام نفوذها والضغط على الأطراف لوقف تصعيد النزاع والبدء فوراً بالحوار من أجل التوصل إلى حل سياسي».