مركز الطب الميداني ينعى طبيبًا قتل في مناطق الاشتباكات جنوب طرابلس

نعى مركز الطب الميداني الطبيب أيمن عبدالحميد الهرامة، الذي لقي مصرعه في مناطق الاشتباكات جنوب طرابلس.

وقال مركز الطب الميداني، السبت، «ينعى مركز الطب الميداني والدعم، شهيد الواجب الدكتور أيمن عبدالحميد الهرامة، الذي اُستُشهد صباح اليوم السبت أثناء تأديته واجبه الوطني والإنساني في إنقاذ الجرحى والمصابين في الاشتباكات التي تشهدها ضواحي العاصمة طرابلس منذ الخميس».

وفي بيان مقتضب نشره على صفحته الرسمية أكد مركز الطب الميداني «استمراره في أداء مهامه الإنسانية».

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الليبي للمواطنين في مناطق الاشتباكات بمحيط طرابلس أرقام الطوارئ وهي: «0945716189- 0928853028».

وقال المكتب الإعلامي لجمعية الهلال الأحمر ليل الجمعة إنها «شكلت غرفة طوارئ تابعة للجمعية، وفي حالة حدوث أي طارئ يذكر الرجاء الاتصال على هاتف البلاغات»، على الأرقام المنشورة.

وطالب الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في طرابلس أسامة علي، اليوم السبت، كافة الأطراف بضرورة إعلان هدنة من أجل إجلاء العائلات العالقة في مناطق الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس.

وناشد علي عبر «بوابة الوسط» كافة الأطراف إعلان الهدنة والوقف الفوري لإطلاق النار، لفتح ممر آمن لإخلاء عائلات عالقة بمناطق الاشتباك، مؤكدًا تلقي الجهاز بلاغات عديدة من عائلات عالقة بمنطقة الكايخ.

وأعلن الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في طرابلس أن ثمانية أشخاص من حاملي الجنسية التونسية عالقون بمصحة «المنير» بمنطقة قصر بن غشير، التي تشهد اشتباكات بين القوات التابعة للقيادة العامة وأخرى تابعة لحكومة الوفاق.

وأضاف علي أن نداء استغاثة آخر وصلهم بنشوب حريق في مزرعة بوادي الربيع، وأن عمالًا عالقين حاليًا بمنطقة الحريق داخل مقر إقامتهم، مطالبًا أهالي المنطقة بمساعدتهم.

وتشهد المناطق الجنوبية بالعاصمة اشتباكات حاليًا بين قوات الجيش الليبي التابعة للقيادة العامة وقوات تابعة لحكومة الوفاق، بعد إعلان القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر التحرك نحو طرابلس للسيطرة عليها.