النائب زايد هدية: ليس من الصواب الحكم على الملتقى الوطني بالفشل قبل أن يعقد

عضو مجلس النواب عن سرت، زايد هدية. (أرشيفية: الإنترنت)

قال عضو مجلس النواب عن سرت، زايد هدية إنه «ليس من الصواب الحكم على الملتقى الوطني بالفشل قبل أن يعقد» منتصف الشهر الجاري، داعيًا كافة الأجسام السياسية القائمة إلى مراعاة مصلحة الوطن والقيام بدورها وواجبها تجاه الوطن وتغليب مصلحته على المصالح الشخصية.

وأضاف هدية في تصريح إلى «بوابة الوسط» بخصوص مناقشات مجلس النواب خلال جلسة اليوم بأن موقفه من الملتقى الوطني المطروح من قبل الأمم المتحدة «إننا لو وجدنا في هذا المشروع ما يعالج كل المشاكل والاختلافات التي كانت موجودة في اتفاق الصخيرات فإننا سنعمل جاهدين لإنجاح هذه المبادرة خاصة وإن كانت تشمل خارطة طريق واضحة المعالم خاصة فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة وسنعمل جاهدين على إنجاحها، ومن يدري قد يكون هذا المؤتمر الجامع بارقة أمل لحل المشكلة الليبية وإنهاء الانقسام الذي أرهق الليبيين».

وأشار هدية إلى أن «الجميع يعلم أن كل المحاولات السابقة لمبعوثي الأمم المتحدة في ليبيا لإيجاد حل لم تؤت ثمارها»، لكنه رأى أنه «ليس من الصواب الحكم على هذا الملتقى بالفشل قبل أن يعقد».

وأوضح أنه كعضو برلمان ليس لديه «أي علم بدعوات وصلت لأعضاء من البرلمان بمخصوص الملتقى الوطني»، مؤكدًا أنه «لم تصل أي دعوات رسمية لا لرئيس البرلمان ولا للنواب باعتباره جسمًا رسميًا».

وأكد هدية أن مجلس النواب سيواصل خلال جلسته يوم غدٍ الثلاثاء الاستماع إلى باقي الأعضاء بخصوص الملتقى الوطني الجامع، مشيرًا إلى أن «غالبية كلمات أعضاء البرلمان في جلسة اليوم أكدت على تأييد الملتقى الجامع إذا كان سيعالج الإخفاقات والمشاكل ويحافظ على سيادة ووحدة الوطن» كما أكدوا «أن البرلمان لن يقف حجر عثرة في لمِّ شمل الليبيين ووحدة التراب الليبي».

المزيد من بوابة الوسط