المنظمة الليبية للإعلام المستقل تطالب بإطلاق الصحفي الصالحين الزروالي

الصحفي الصالحين الزروالي اعتقله جهاز الأمن الداخلي في أجدابيا. (المنظمة الليبية للإعلام المستقل)

طالبت المنظمة الليبية للإعلام المستقل، اليوم الأحد، الجهات الأمنية بإطلاق الصحفي الصالحين الزروالي، الذي اعتقل أمس السبت، من قبل جهاز الأمن الداخلي في مدينة أجدابيا.

واعتبرت المنظمة في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» أن اعتقال الزروالي مخالف «للإجراءات القانونية التي ينص عليها القانون في حال ارتكب الصحفي أية جرائم صحفية».

ودانت المنظمة اعتقال الصحفي الصالحين الزروالي، واعتبرت عملية القبض عليه «من قبل جهاز الأمن الداخلي بمدينة أجدابيا انتهاكًا خطيرًا لحرية الصحافة وتضييقًا على الصحفيين والمدونين لقمع حرية الرأي والتعبير».

اقرأ أيضًا: وكالة «الغيمة للأخبار» تؤكد فقدان الاتصال بمراسلها في أجدابيا

وأكدت إدارة تحرير وكالة «الغيمة الليبية للأخبار»، أمس السبت، أنها فقدت الاتصال بمراسلها في مدينة أجدابيا، الصحفي الصالحين الزروالي، وفق ما نشرته الوكالة عبر موقعها على الإنترنت.

وقال رئيس تحرير الوكالة، طارق الهوني، إنه «على غير المعتاد فقدنا الاتصال ولمدة تزيد على (24) ساعة بزميلنا الخلوق الصالحين الزروالي مراسل الوكالة في مدينة أجدابيا»، مضيفًا: «إننا قلقون جدًّا على غياب أحد الزملاء المهنيين».

وطالب الهوني الجهات الأمنية في المدينة بـ«المساعدة على توفير أي معلومات عنه»، وما إن كان الزروالي «تحت سلطة جهة ما في المنطقة»، مؤكدًا «احترامه القانون وأيضًا تحمل المسؤولية فيما لو تعلق الأمر بالعمل الصحفي».

وأمس السبت أكد صحفيون زملاء للصحفي المغيَّب أن جهاز الأمن الداخلي في مدينة أجدابيا ألقى القبض على الصالحين الزروالي، رئيس التحرير السابق لجريدة «أخبار أجدابيا».

وفي 20 ديسمبر الماضي، ألقت السلطات الأمنية في أجدابيا القبض على المصور الصحفي، إسماعيل بوزريبة الزوي، أثناء تغطيته الإعلامية حفل تكريم المتقاعدين من الرعيل الأول بقطاع التعليم بمدينة أجدابيا، حسب ما أكدت مصادر من عائلته.

المزيد من بوابة الوسط