ورشة عمل حول منهجية الشرطة المجتمعية في العمل الأمني بطرابلس

ورشة العمل التي تنظمها وزارة الداخلية بالتعاون مع البعثة الأممية. (وزارة الداخلية)

انطلقت بفندق كورنثيا في العاصمة طرابلس، فعاليات ورشة العمل حول «مفهوم الشرطة المجتمعية» والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام يجري خلالها تقديم عدد من أوراق العمل ومقترحات يقدمها عدد من الخبراء والمختصين من داخل وخارج ليبيا.

وقالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني عبر صفحتها على «فيسبوك» إن ورشة العمل يجري تنظيمها بالتعاون بين الوزارة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للشرطة والأمن.

وحضر انطلاق فعاليات الورشة وكيل وزارة الداخلية عميد خالد مازن ومدير أمن طرابلس عميد سالم قريميدة وممثلون عن بعثة الأمم المتحدة وبعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية وعدد من ضباط وضباط صف بالوزارة.

وأكد العميد خالد مازن في كلمته الافتتاحية «على أهمية توطيد وترسيخ مفهوم الشرطة المجتمعي لكي تتضافر فيها جهود الجميع لاستتباب الأمن ونشره والحفاظ عليه لأن المواطن يعتبر العنصر الأساسي والمحوري في العملية الأمنية التي لابد أن تسير بشكل متوازن مع الشعور المجتمعي لأهمية الأمن والمسؤولية الاجتماعية لهذا الجانب المهم».

وقال مازن إن وزارة الداخلية «تهدف الى توظيف كافة المهام الواردة بمشروع تطوير الشرطة والأمن بالشكل الأمثل، والاستفادة من الدعم اللوجستي والمشاركة الفعالة المقدمة من كافة المنظمات الأممية والدولية, من أجل الارتقاء بمستوى الأداء الشرطي».

المزيد من بوابة الوسط