مجلس النواب يدين الهجومين الإرهابيين على المصلين في نيوزيلندا

دان مجلس النواب الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلاندا، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من المصلين الأبرياء.

وطالب مجلس النواب في بيان الجمعة بـ«القصاص العادل من مرتكبي هذه الجريمة البشعة»، التي تمثل «الفكر الإرهابي المتطرف تجاه الإسلام والمسلمين».

وأعرب مجلس النواب عن «خالص تعازيه ومواساته لأهالي وذوي الشهداء وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين».

يذكر أن رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن اعتبرت حادث إطلاق النار فى مسجدى مدينة كرايست تشيرش اليوم الجمعة، «عملا إرهابيا» مشيرة إلى أنه «أحد أسود أيام البلاد فى تاريخها».

وأكدت جاسيندا أرديرن في مؤتمر صحفى «القيام بتعزيز الإجراءات الأمنية حول المساجد بنيوزيلندا، عقب حادث إطلاق الرصاص على المصلين فى المسجدين صباح اليوم الجمعة»، مضيفة «لا مكان في نيوزيلاندا لهذه الظاهرة ولمن نفذ هذا الهجوم».

دان زعماء سياسيون ودينيون في العالم الإسلامي واقعتي إطلاق النار بمسجدين في نيوزيلندا، يوم الجمعة. وقال بعضهم إن مواطنين من دولهم كانوا في المسجدين وقت الهجوم، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

وقع الهجوم في مدينة كرايستشيرش وقت صلاة الجمعة، وأسقط 49 قتيلاً و20 مصابًا، وظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي لقطات فيديو التقطها مسلح على ما يبدو على الهواء مباشرة خلال إطلاق النار.

المزيد من بوابة الوسط