عائلة من طبرق تسلّم سيارتين حكوميتين لمسؤولي ميناء درنة البحري

عائلة الناجي في طبرق أثناء تسليم السيارتين إلى مسؤولي ميناء درنة البحري. (بوابة الوسط)

سلمت إحدى العائلات بمدينة طبرق، مساء اليوم الاثنين، المسؤولين بميناء درنة البحري، سيارتي دفع رباعي حكوميتين، بعد أن كانت تتحفظ عليها منذ عام 2013 على خلفية تردي الوضع الأمني في مدينة درنة حينها.

وقال أحمد الناجي أحد أفراد العائلة لـ«بوابة الوسط» إن العائلة اضطرت للتحفظ على السيارتين «خوفًا عليها من السرقة والعبث»، مؤكدًا أن مدير ميناء درنة اتصل به وأبلغه «بأن هناك سيارات قادمة من مدينة طرابلس» وطلب منه «التحفظ عليها لحين استقرار الوضع بمدينة درنة لأن هناك من ينوي سرقتها».

وأضاف الناجي أنه بعد مرور ست سنوات واستقرار الوضع بمدينة درنة «أعدنا السيارات لأصحابها وهي سيارات حكومية تابعة لميناء درنة البحري وعددها 2 (تويوتا هيلوكس) وقد وصل سعر السيارة الواحدة عندما ارتفع سعر الدولار إلى 145 ألف دينار ورغم كافة الضغوطات حافظنا عليها من أي سرقة أوعبث».

وأكد الناجي أن عائلته قامت اليوم بتسليم السيارتين إلى إدارة ميناء درنة البحري بحضور لجنة تسليم وتسلم «ليعلم الجميع أن ممتلكات مدينة درنة في أيدي أمينة».