ضبط ذخائر ومواد متفجرة مخبأة بالخردة الحديدية في ميناء البريقة

الذخائر والمواد المتفجرة المضبوطة بالخردة الحديدية بميناء البريقة. (بوابة الوسط)

أعلنت مديرية أمن منفذ البريقة، اليوم السبت، ضبط كمية من الذخائر ومواد سريعة الانفجار مخبأة وسط الخردة الحديدية التابعة لهيئة الاستثمار العسكري المعدة لتصديرها لإحدى الدول وسط ساحة ميناء البريقة التجاري الصناعي.

وقال أحد أعضاء المديرية لـ«بوابة الوسط» إن أعضاء المديرية عثروا «خلال عمليات التفتيش والتدقيق على الشاحنات المحملة بالخردة الحديدية التي تدخل عبر بوابة ميناء البريقة التجاري الصناعي المكلفين تأمينها، على كمية من الذخائر ومواد سريعة الانفجار مخبأة وسط الخردة الحديدية في ساحة الميناء التي يتم تجهيزها وتقطيعها بواسطة الكماشة الحديدية لغرض تصديرها لإحدى الدول».

وأوضح المصدر أن الكميات التي جرى ضبطها «تتكون من عدد (40) أسطوانة غاز، وعدد (2) قذائف خاصة بالدبابات، وعدد (10) أسطوانات الأكسجين ذات الحجم الكبير، وعدد (4) قاذف (106) كاملة بالحشوة صالحة للاستعمال»، مبينًا أن هذه الشحنة «ضُبطت أثناء نقل الخردة الحديدية إلى ساحة ميناء البريقة التجاري الصناعي، وذلك لغرض شحنها على متن الباخرة الواقفة على رصيف الميناء».

ولفت عضو التحريات والقبض، إلى أن هذه الشحنة «إذا جرى تقطيعها عبر آلة الكماشة الحديدية مع باقي الخردة الحديدية داخل ميناء البريقة التجاري الصناعي كان سينجم عنها انفجار كبير كون أن الميناء به خطوط غاز ومواد سريعة الانفجار تتبع شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز التي تحذر من إشعال النار العادية بالقرب من خطوط الغاز».

المزيد من بوابة الوسط