مصدر أمني يروي لـ«بوابة الوسط» تفاصيل القبض على «البرق»

عناصر من تنظيم داعش في سرت العام 2016 .( أرشيفية : الإنتــرنت )

قال مصدر أمني في سرت إنّ عناصر يرجح أنها أجنبيّة شاركت في اقتحام منزل القيادى في تنظيم «داعش» مؤسس تنظيم أنصار الشريعة في سرت، خليفة البرق.

وأضاف المصدر أن قوة محليّة، بينها عناصر من كتيبة 604 السلفيّة وعناصر أجنبية غير معروفة الجنسية داهمت منزل البرق (5 كم غرب مركز المدينة) فجر اليوم الخميس، بعد محاصرته وإغلاق الطرق المؤدية إليه منذ الساعة الثانية والنصف صباحًا. وأكد  أنّ خليفة البرق حاول مواجهة القوة المداهمة بإطلاق النار، لكنّه استسلم، حوالي الساعة الثالثة صباحًا، بعد أن أصيب في إحدى يديه، واقتيد إلى مكان غير معلوم.

وأوضح المصدر أن البرق وهو مهندس كان يعمل بإحدى الشركات النفطية العاملة بمجمع رأس لانوف النفطي، تولى رئاسة اللجنة الأمنية بسرت عام 2014، وترأس في العام نفسه المجلس المحلي سرت، وشارك في أحداث فبراير 2011 حيث كان آمر كتيبة ثوار سرت وأصيب خلال إحدى المواجهات.

وأسس البرق تنظيم أنصار الشريعة بسرت، وكما ترأس اللجنة الأمنية في سرت مع عبد الهادي زرقون الذي قتل مؤخرًا جرّاء قصف طيران قوات الـ«أفريكوم» بإحدى ضواحي بني وليد.

وسبق للقيادي في «داعش» أن خضع للتحقيق من قبل الأجهزة الأمنية المحلية عقب تحرير سرت من تنظيم «داعش»، وإنه لم يكن مختفيًا، وكانت حركته في المدينة عادية، وكثيرًا ما شوهد وهو يتردد على مساجد المدينة خلال أوقات الصلاة، وفق المصدر

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط