مهلة أسبوع لمخابز طبرق لتحسين رغيف الخبز قبل إيقافها نهائيًا عن العمل

الاجتماع المخصص لبحث أزمة الخبز في طبرق. (الإنترنت)

قال مدير إدارة الإعلام ببلدية طبرق، صلاح فؤاد، إن المجلس التسييري للبلدية وجهاز الحرس البلدي ومديرية الأمن «أمهلوا أصحاب المخابز أسبوعًا لتحسين رغيف الخبز وإلا سيتم حرمانهم من حصة الدقيق المدعوم وإيقاف مخابزهم نهائيًّا».

وجاء الاتفاق خلال اجتماع عقده رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق فرج بوالخطابية، اليوم الأربعاء، مع مسؤول الاقتصاد والحرس البلدي ومديرية الأمن وصندوق موازنة الأسعار؛ لبحث سبل توحيد الوزن والتسعيرة لرغيف الخبز داخل بلدية طبرق.

وأكد فؤاد لـ«بوابة الوسط» إن بلدية طبرق تلقت شكاوى من المواطنين «تبين أن هناك إهمالًا كبيرًا واستهتارًا من قبل بعض المخابز العاملة في نطاق بلدية طبرق وما جاورها من حيث الوزن والسعر والنظافة العامة للمخبز».

وذكر فؤاد أن هناك أصحاب مخابز في طبرق يؤجرون مخابزهم إلى «بعض العمالة ولا يراقبونها ولا يتابعونها» لافتًا إلى أن سعر ووزن رغيف الخبز الذي يباع للمواطنين «غير مطابق لما جاء في نص تعميم وزارة الاقتصاد بشأن التسعيرة والمواصفات».

وأضاف مدير إدارة الإعلام ببلدية طبرق، صلاح فؤاد، أن المجلس التسييري وجهاز الحرس البلدي بطبرق «سجل أكثر من 38 مخالفة على مخابز داخل البلدية من أصل 182 مخبزًا» في البلدية.