Atwasat

العدد 162: تفجير الخارجية يفجر مزيد الأسئلة وحصاد مر للواقع الليبي فى 2018

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 28 ديسمبر 2018, 12:25 صباحا
alwasat radio

صدر اليوم الخميس العدد 162 من جريدة «الوسط»، متضمنا حصاد العام 2018 سياسيا واقتصاديا وثقافيا وفنيا، وتناول في الوقت نفسه الأسئلة التي طرحها الهجوم على مقر وزارة الخارجية الثلاثاء الماضي، أولها ما يتعلق بهشاشة الحالة الأمنية والفشل المتكرر في حماية منشآت ومؤسسات الدولة، وعدم ظهور أية نتائج تحقيق بشأن العمليات الإرهابية السابقة، وغياب التنفيذ العملي لتعهد المجتمع الدولي بدعم الحكومة الليبية في محاربة الإرهاب.

للاطلاع على العدد 162 من جريدة «الوسط» اضغط هنا.

على الصعيد السياسي، تسلط «الوسط» الضوء على انتقال الصراع على الملف الليبي بين فرنسا وإيطاليا في العام 2018 من تنافس في المواقف حيال الأزمة إلى حرب منصات دولية، فكانت المحصلة النهائية للعام الجاري انعقاد لقاء باريس في شهر مايو الماضي، ومؤتمر باليرمو في شهر نوفمبر من العام نفسه، دون نتائج ملموسة على الأرض، مشيرة في تقرير مطول إلى أن فشل المنصتين في التوصل إلى حل نهائي للأزمة، مد جسور الحل إلى العام 2019 عبر الملتقى الوطني الذي من المقرر أن ينعقد مطلع العام المقبل.

وكان للجنوب الليبي نصيب من حصاد العام 2018 في تقرير ركز على تحوله إلى هدف لهجمات تشنها مجموعات مسلحة تشادية من ناحية، وبين عمليات إرهابية نفذها تنظيم «داعش» من ناحية أخرى، فيما رصدت «الوسط» حصاد العام 2018 في مدينة بنغازي، سواء على صعيد النجاحات التي تحققت أو الإخفاقات التي أرهقت كاهل المواطنين، وذلك في أعقاب إعلان تحرير المدينة.

للاطلاع على العدد 162 من جريدة «الوسط» اضغط هنا.

اقتصاديا، اهتمت «الوسط» في حصاد هذا العام بالتطورات الهامة على الصعيد الاقتصادي والمالي التي مرت بها ليبيا، وسط ما تمر به البلاد من تطورات سياسية وأمنية بشكل شبه يومي. فمن جانب بدأ التطبيق الفعلي برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تبناه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، لتنعكس نتائجه الإيجابية على سعر صرف الدينار، وأدى هذا التحسن إلى كبح جماح التضخم. وفي الوقت الذي سجل فيه النفط الليبي عائدات قياسية، بمستوى إنتاج يقارب المليون برميل يوميا، إلا أن القطاع لم يسلم من اعتداءات على منشآته وحقوله وصلت إلى حد الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس، إضافة إلى توقف حقل الشرارة النفطي عن الإنتاج في ديسمبر الجاري.
 
وفي صفحة الثقافة نرصد حصاد عام ثقافي مختلف على الصعيدين المحلي والدولي، حيث كانت هناك عدد من الإصدارات المهمة، بالإضافة إلى بعض الأخبار الحزينة بوداع عدد من المبدعين الليبيين الذين غادروا عالمنا. كما نرصد حصاد الثقافة العالمية، والتي كان أبرزها حجب جائزة نوبل الآداب. وتتواصل في العدد الجديد رسائل الفاخري التي ينشرها محمد الدقاق، بالإضافة إلى نشر حلقة جديدة من كتاب «جامعة أكسفورد».

للاطلاع على العدد 162 من جريدة «الوسط» اضغط هنا.

أما على الصعيد الفني، يرصد العدد الجديد حصاد الفن في العالم وليبيا، حيث نسلط الضوء على أعلى 10 أفلام رسوم متحركة في العالم، وذلك بعد أن أصبحت من أكثر الأفلام جذباً للجمهور سواء من الكبار أو الصغار، بالإضافة إلى رصد أكثر 10 أفلام تحقيقًا للإيرادات، بخلاف قائمة الأعلى دخلاً في السينما الهندية. وأخيراً نرصد نشاط السينما والموسيقى الليبية والتي كانت متواجدة بقوة في المحافل الدولية.
وفي الصفحات الرياضية، تنشر «الوسط» تقريرا عن ترقب الكرة الليبية، حفل الاتحاد الأفريقي (كاف) المقرر إقامته يوم 8 يناير المقبل في العاصمة السنغالية داكار، لمعرفة البلد المنظم لبطولة الأمم الأفريقية، بدلا من الكاميرون، وذلك قبل إقامة لقاء ليبيا وجنوب أفريقيا، في تونس، خلال شهر مارس المقبل، ضمن ختام تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة نحو بطولة الأمم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أمام «المتحدة».. مصر تطالب بمدى زمني لخروج المرتزقة وحل الميليشيات في ليبيا
أمام «المتحدة».. مصر تطالب بمدى زمني لخروج المرتزقة وحل ...
تراجع الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية
تراجع الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية
ضبط متهم بسرقة 23 ألف دينار من سيارة بعد تحطيم زجاجها
ضبط متهم بسرقة 23 ألف دينار من سيارة بعد تحطيم زجاجها
الرقابة الإدارية: توجيه اتهام إلى 554 شخصا في قضايا المال العام
الرقابة الإدارية: توجيه اتهام إلى 554 شخصا في قضايا المال العام
الرقابة الإدارية: صناديق الإعمار «استنزاف للمال العام»
الرقابة الإدارية: صناديق الإعمار «استنزاف للمال العام»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط