استهدفت أكثر من مليوني طفل.. اختتام الحملة الوطنية للتطعيمات

اُختُتمت، مساء اليوم السبت، الحملة الوطنية للتطعيمات التي كانت انطلقت في جميع المدن الليبية خلال الفترة من 8 إلى 15 ديسمبر الجاري، وجرى تنفيذها من قبل المركز الوطني لمكافحة الأمراض برعاية منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) تحت شعار «معًا من أجل سلامة أطفالنا».

وقال الناطق باسم منظمة الصحة العالمية في ليبيا، الدكتور أحمد العليقي لـ«بوابة الوسط»، إن الحملة تم تنفيذها بواسطة مكاتب الرعاية الصحية الأولية بإدارات الخدمات الصحية في البلديات الليبية تحت إشراف المركز الوطني لمكافحة الأمراض السارية.

وأضاف العليقي أن الحملة استهدفت تطعيم أكثر من مليوني طفل على مستوى ليبيا من عمر يوم إلى 15 سنة ضد أمراض شلل الأطفال والحميرا والحصبة، وإعطاء الأطفال قبل سن خمس سنوات فيتامين (أ)، واصفًا الإقبال على الحملة بأنه «كان جيدًا».

ونفى العليقي تسجيل أية إصابات جراء التطعيمات، مؤكدًا أن «كافة الطعوم صلاحيتها حتى 2020 وهي خاضعة للمراقبة من قبل منظمة الصحة العالمية وجرى تخزين هذه الطعوم في الحلقة الباردة بإدارات الخدمات الصحية وهو المكان الآمن بالنسبة لهذه التطعيمات».

واستغرب الناطق باسم منظمة الصحة العالمية في ليبيا، الدكتور أحمد العليقي، الإشاعات التي ترددت عن التطعيمات، واصفًا إياها بـ«الكاذبة»، كما أشاد بجهود كافة العناصر الطبية والطبية المساعدة والإداريين الذين شاركوا في الحملة وعملوا على إنجاحها.

الناطق باسم منظمة الصحة العالمية في ليبيا، الدكتور أحمد العليقي. (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط