اتفاق على تشكيل لجنة لمعالجة التعديات على خطوط المياه والكهرباء والاتصالات بسرت

اتفق مسؤولو الأجهزة الأمنية والعسكرية والمجلس الاجتماعي لقبائل سرت والمجلس البلدي على تشكيل لجنة أمنية ومدنية للقضاء على ظاهرة التعدي على خطوط نقل المياه والكهرباء والاتصالات في المنطقة من قبل الخارجين عن القانون والتي ارتفعت معدلاتها خلال الفترة الأخيرة.

جاء الاتفاق خلال اجتماع موسع عقد اليوم الثلاثاء بإحدى قاعات الاجتماعات بمجمع واغادوغو في مدينة سرت، برئاسة آمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد وحضور عميد بلدية سرت مختار المعداني وعدد من أعضاء المجلس البلدي والمجلس الاجتماعي لقبائل سرت ورئيس وأعضاء هيئة التدريس بجامعة سرت.

وشارك في الاجتماع مدير أمن سرت العميد الصديق بن سعود وآمر قوة تأمين وحماية سرت العميد النعاس عبدالله النعاس، وعدد من القادة العسكريين بغرفة عمليات تأمين سرت، ومديري ومنسقي القطاعات الخدمية والشركات والأجهزة والهيئات بالمدينة.

وقال الناطق باسم المجلس البلدي سرت محمد الأميل لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع خصص لبحث ومناقشة العديد من الملفات الإدارية والأمنية والعسكرية في إطار إعادة تفعيل مؤسسات الدولة الإدارية والعسكرية والضبطية والقضائية ومراكز الشرطة بالمدينة.

وتحدث عميد بلدية سرت مختار المعداني، خلال الاجتماع عن عدد من المعوقات التى تواجه المدينة والتي من بينها تأخر المجلس الرئاسى فى صرف التعويضات المالية المقررة للمواطنين أصحاب المساكن المدمرة والمتضررة جراء حرب تحرير سرت عام 2016.

وثمّن المعداني في كلمته الدور الذى تقوم به قوة حماية وتأمين سرت فى تأمين المدينة، وأشاد بتضحيات القوات المشاركة في عملية «البنيان المرصوص» خلال الحرب وأكد أنهم «قدموا فيها شهداء يفوق عددهم 700 شهيد ولولاهم ما جلسنا هنا بهذه القاعة».

من جهته، أكد آمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد، على ضرورة إعادة تفعيل مؤسسات الدولة في سرت من قبل أبناء المدينة، مطالبًا المجلس البلدي بضرورة الاستماع إلى مطالب وشكاوى المواطنين والعمل على معالجتها قدر الإمكان وحسب الإمكانيات المتاحة.

وأضاف الأميل أن الاجتماع التنسيقي التشاوري بين المنطقة العسكرية الوسطى وبلدية سرت وقطاعاتها وأعيانها أكد على ضرورة الاهتمام بالقطاعات الخدمية وتحسين مستوى أدائها والقضاء على الظواهر السلبية خاصة المخدارات والخمور التى انتشرت مؤخرًا بسرت.

وأكد الأميل أن المشاركين في الاجتماع شددوا على ضرورة العمل على الحد منها «من خلال ميثاق التعايش السلمى للمجلس الاجتماعى لقبائل سرت وإقامة مركز للإرشاد النفسى لمعالجة الشرائح المدمنة للمخدارات بالتنسيق مع الجهات الأمنية والصحية والشؤون الاجتماعية».

وطالب آمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد خلال الاجتماع بضرورة الإسراع فى ملف التعويضات المالية للمواطنين بالتنسيق مع المجلس الرئاسى والاهتمام بالجانب الاجتماعى وتسهيل وصول السيولة للمصارف التجارية وضمان تدفق الإرساليات المالية للمصارف لحل أزمة السيولة للمواطنين.

ودعا الحداد المجلس البلدي سرت إلى عقد اجتماعاته والتئام أعضائه وممارسة مهامه وفقًا للقانون رقم (59) لسنة 2012 والاهتمام بالأسر المعوزة بسرت ومتابعة ملف حصر المساكن المدمرة والمتضررة بالمدينة وإحالتها للمجلس الرئاسى ومتابعتها للإسراع بتعويضهم.