في العدد 158: تحريك سياسي في طبرق والإرهاب يضرب تازربو

صدر اليوم العدد رقم 158 من جريدة «الوسط»، وركزت القصة الرئيسية للعدد على إصدار مجلس النواب التعديلين العاشر والحادي عشر للإعلان الدستوري، في محاولة للخروج من حالة الركود والمراوحة السياسية التي سيطرت على أدائه في الفترة الأخيرة، ما جعله عرضة لانتقادات عديدة كان آخرها وأكثرها حدة، تلك التي جاءت على لسان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

للاطلاع على العدد 158 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تضمنت القصة الرئيسية الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركز شرطة بواحة تازربو جنوب شرق البلاد، وعودة تنظيم «داعش» إلى الواجهة من جديد، عبرعملية هي الأكثر خطورة خلال الأشهر الأخيرة، خلفت 8 قتلى من المدنيين وعناصر الشرطة، وإصابة 11 آخرين فضلاً عن خطف قرابة الـ20 على رأسهم عميد بلدية تازربو المكلف محمد بوخيرالله.

للاطلاع على العدد 158 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

تباينت الرؤى حول التعديل الدستوري الأخير الذي أقره مجلس النواب، فاعتبره المؤيدون خطوة إيجابية لإخراج  البلاد من عنق الزجاجة، بينما وصفه المعارضون بأنه سيطيل أمد الأزمة، «الوسط» استطلعت آراء العديد من السياسيين والخبراء والسياسيين حول التعديل.

أما الصفحات الاقتصادية فركزت على أزمة الأموال الليبية المجمدة في بلجيكا وموقف الاتحاد الأوروبي كما خصصت مساحة لتقرير المصرف المركزي حول التضخم.

للاطلاع على العدد 158 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

أما في الصفحة الثقافية فقد أفردت مساحة لكتاب جامعة أوكسفورد حول الرواية العربية والذي خصت به فصلًا عن الرواية الليبية حرره الدكتور علي عبد اللطيف أحميدة في صفحة الفن، حيث أجرى مراسل الوسط حوارًا مع الفنان الليبي رمضان المزداوي مؤسس فرقة البيت الفني للمسرح.

للاطلاع على العدد 158 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وعلى صفحات الرياضة، أجرت «الوسط» حوارًا مع  رئيس الاتحاد الليبي المؤقت عبد الحكيم الشلماني الذي تحدث عن سحب الثقة من الرئيس السابق جمال الجعفري ، كما أبرز المحرر النتائج الإيجابية للفرق الليبية في المباريات الأولى بالمشاركة الأفريقية..

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط