مستشفى الجلاء: 8 مدنيين أصيبوا جراء الأعيرة النارية العشوائية خلال أكتوبر

أعلنت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، أن المستشفى استقبل 8 مدنيين مصابين بسبب إطلاق الأعيرة النارية العشوائية في مدن درنة وبنغازي والكفرة والجفرة وسبها خلال شهر أكتوبر الماضي.

وقالت البرغثي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إن «هذا مؤشر جيد بالنسبة للمستشفى والإحصاءات التي تتذبذب بين الحين والآخر، نتيجة إطلاق الرصاص بشكل عشوائي، أو الألغام الأرضية، التي غالبًا ما يكون ضحاياها من المدنيين».

وأشارت البرغثي إلى أن المستشفى لم يتسلم أي وفيات نتيجة الأعيرة النارية العشوائية، مبينة أن الجرحى هم: عمر علي عبدالجليل القذافي (17 عامًا) من الجفرة ومحمد عبدالله موسى (30 عامًا) سوداني الجنسية من سبها وعبدالسلام خالد عبدالسلام (12 عامًا) من بنغازي ولامين دادي عثمان التباوي (27 عامًا) من الكفرة وسراج فوزي إدريس (10 أعوام) من درنة ومبروكة عبدالسلام محمد العربي (37 عامًا) من بنغازي وأحمد عبدالله أحمد الزوي (15 عامًا) من بنغازي وأنس مفتاح ميلاد دغمان (15 عامًا) من بنغازي.

يشار إلى أن المدن الليبية تعاني فوضى انتشار السلاح، الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن جمعه منذ سقوط النظام السابق، ما أدى إلى سقوط مئات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح.