شركة مليتة تعيد تأهيل بئرين منتجتين للنفط الخام بحقل الوفاء

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم السبت، أن شركة مليتة للنفط والغاز قامت مؤخرًا بإعادة تأهيل بئرين منتجتين للنفط الخام، رغم التحديات الأمنية والصعوبات اللوجستية، وفق بيان نشرته المؤسسة عبر موقعها على الإنترنت.

وقالت المؤسسة إن مهندسي الشركة «تمكنوا من تطبيق تقنية الرفع بوحدة الأنابيب الحلزونية التابعة لشركة شلمبرجير على البئر A52، التي توقفت عن الإنتاج منذ يوليو 2017 بسبب انخفاض ضغط رأس البئر بشكل مستمر، مما حال دون تدفق النفط الخام».

وأوضحت أن تطبيق هذه التقنية جاء «بعد دراسة شاملة وكافية قامت بها إدارة هندسة المكامن بالشركة، بالتنسيق مع إدارة تطوير الاحتياطي بالمؤسسة الوطنية للنفط»، مشيرة إلى أن هذه التقنية طبقت لأول مرة في الحقول الليبية يوم 18 سبتمبر 2017.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط أنه «تم ضخ الغاز المنتج من إحدى آبار الغاز في أنابيب الإنتاج الخاصة بالبئر A52، وذلك لضمان تدفق النفط الخام». مضيفة أن شركة مليتة «تمكنت من إعادة تشغيل البئر بمعدل إنتاج يومي قدره 2600 برميل في اليوم».

ولفتت المؤسسة إلى أنه «تم تطبيق نفس التقنية على البئر A20 في الأول من فبراير للعام 2018، حيث تمكنت الشركة، بفضل الله ثم عزيمة الكوادر الليبية المؤهلة، من إعادة تشغيل البئر، بمعدل يومي قدره 1200 برميل في اليوم».

ونوهت إلى أن شركة مليتة «تعكف الآن على القيام بدراسات حول عديد الآبار الأخرى، كان قد تم اختيارها من قبل عدد من المختصين بالإدارات، لتطبيق هذه التقنية عليها بعد ثبوت نجاحها في حقل الوفاء».

وهنأت المؤسسة الوطنية للنفط كافة الإدارات الفنية التابعة لشركة مليتة للنفط والغاز والمؤسسة على مجهوداتهم المبذولة في تحقيق هذا الإنجاز، ومواكبتهم أحدث التكنولوجيات والتقنيات وتنفيذها زيادة معدلات إنتاج المكامن وفقًا لأفضل الممارسات في مجال إدارة المكامن.

المزيد من بوابة الوسط