اتفاق على بيع رغيف الخبز بسعر موحد في بني وليد

اجتماع مراقبة الاقتصاد في بني وليد لبحث أزمة نقص الدقيق وتوحيد سعر رغيف الخبز. (بوابة الوسط)

اتفقت مراقبة الاقتصاد في بني وليد مع نقابة الخبازين وأصحاب المخابز وجهاز الحرس البلدي، على بيع رغيف الخبز بسعر موحد في المدينة وتحسين جودته، وفق ما أكده مراقب اقتصاد بني وليد عبدالرحمن الشيبغو لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت.

جاء الاتفاق خلال اجتماع عقد اليوم السبت، بقاعات الاجتماعات بمبنى مكتب مراقبة اقتصاد بني وليد، ضم مراقب الاقتصاد وأمين نقابة الخبازين وجهاز الحرس البلدي وأصحاب المخابز لمناقشة انعكاسات أزمة نقص الدقيق في المدينة.

وقال مراقب الاقتصاد ببني وليد عبدالرحمن الشيبغو لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع بحث المعوقات التي تواجه نقابة الخبازين وأصحاب المخابز، وأزمة نقص الدقيق التي أدت إلى تخفيض وزن رغيف الخبز وتدني جودته.

وأضاف الشيبغو أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على توحيد سعر الرغيف الواحد على أن يباع بسعر 200 درهم، منوها إلى أنه سيتم توزيع حصص الدقيق خلال الأسبوع القادم بمقر المخازن التابع للسلع التموينية، حيث ستحصل كل مخبز على 200 كيس دقيق كل أسبوع.

وذكر مراقب اقتصاد بني وليد عبدالرحمن الشيبغو، أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا أيضا على ضرورة تحسين جودة رغيف الخبز والتقيد بالتسعيرة الموحدة، وضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية للعاملين بالمخابز، واستخراج الشهادات الصحية لهم.

المزيد من بوابة الوسط