وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا يتسلّم مهامه الجديدة

تسلّم فتحي باشاغا مهام وزير الداخلية المفوض خلفاً للوزير السابق عميد عبد السلام عاشور، في احتفالية أقيمت بمقر الوزارة بطرابلس حضرها مديرو الإدارات وأقسام وزارة الداخلية وعدد من مديري الأمن بالمناطق وضباط وضباط صف بالوزارة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن رئيس لجنة التسليم والتسلم عبّــر عن سعادته بالتداول السلمي للسلطة الذي تشهده وزارة الداخلية في هذا اليوم.

من جهته، أوضح وزير الداخلية السابق العميد عبد السلام عاشور، أن مراسم التسليم والتسلّم اليوم «دلالة على تعافي الدولة الليبية (..) هي خطوة تضعها على أرضية صلبة»، داعيًا كافة منتسبي وزارة الداخلية إلى الالتفاف حول قياداتها الأمنية والشرطية لمواجهة التحديات والأزمات التي تمر بها البلاد حالياً.

وعبّـر وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا عن سعادته بـ«ما لقيه من تجاوب منقطع النظير من وزير الداخلية السابق من أجل الرفع بعجلة الأمن والأمان في كافة ربوع الوطن إلى الأمام»، مطالبًا «كافة رجال الأمن بالتحلي بالأخلاق الحميدة والاعتزاز بشرف خدمة الوطن والمواطن».

وأكد مدير أمن طرابلس العميد صلاح الدين السموعي، أن وزارة الداخلية تلتزم بمبادئ القانون وتدعم حكومة الوفاق الوطني، موضحًا أن الوزارة حريصة على تطبيق كافة القوانين والنظم واللوائح داخل وزارة الداخلية، ولا علاقة للوزارة بأي تجاذبات سياسية مهما كان نوعها.

وجرى بعدها البدء في مراسم التسليم والتسلم التي حضرها رئيس لجنة التسليم المكلف من المجلس الرئاسي، قدم بعدها منتسبو وزارة الداخلية درعًا وعددًا من الهدايا الرمزية للوزير السابق.