السفارة الأميركية تعزي أسر «ضحايا أعمال العنف» في طرابلس

قدمت السفارة الأميركية في ليبيا، اليوم الاثنين، تعازيها لأسر ضحايا أحداث العنف الأخيرة في العاصمة طرابلس، متمنية الشفاء العاجل للجرحى، الذين أصيبوا جراء الاشتباكات والتوترالأمني الحاصل منذ أمس الأحد.

وجاء في تغريدة نشرها الحساب الرسمي للسفارة على موقع «تويتر»: «تعرب سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا عن خالص تعازيها لأسر ضحايا أعمال العنف الأخيرة في طرابلس وتتمنى سرعة الشفاء للمصابين».

وتشهد ضواحي جنوب شرق العاصمة طرابلس، منذ أمس الأحد، توترًا أمنيًا تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة بين عدد من التشكيلات المسلحة منذ فجر اليوم الاثنين، تسبب في مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين.

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الإثنين، أن الاشتباكات التي جرت في الضواحي الجنوبيّة للعاصمة طرابلس أسفرت عن 5 قتلى و27 جريحًا..

وأعرب السفير البريطاني لدى ليبيا، فرانك بيكر، اليوم الاثنين، عن قلقه من التطورات الأمنية وأحداث العنف التي تشهدها ضواحي العاصمة طرابلس، داعيًا جميع الأطراف إلى وقف العمليات العسكرية وحماية المدنيين.

وحذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، «من أن تزايد المجموعات المسلحة والأعمال العدائية والخطاب العدائي» من شأنه أن «ينذر بخطر حدوث مواجهة عسكرية واسعة النطاق» في العاصمة طرابلس.

وقالت البعثة الأممية في بيان اليوم الاثنين، إنها «تتابع بقلق شديد الاشتباكات الجارية في طرابلس وما حولها»، داعية «جميع الأطراف إلى الوقف الفوري لجميع الأعمال العسكرية» و«عودة الهدوء» إلى العاصمة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط