السفير الإيطالي يطالب بـ«قاعدة دستورية» للانتخابات

السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني. (الإنترنت)

دعا السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني إلى وجود قاعدة دستورية واحدة لتنظيم الانتخابات في ليبيا، محذرا من تكرار ما حدث في 2014 من الصراع بعد الانتخابات.

وقال، في حوار مع قناة ليبيا، «المهم ليس فقط إجراء الانتخابات، بل إجراؤها بشكل مناسب، حتى لا يكون بعد إجرائها تفاقم للأزمة الحالية».

وأضاف «يجب أن يكون هناك قاعدة دستورية واحدة، ظروف أمنية مناسبة، بناء الإطار القانوني المؤسسي الدستوري لإجراء الانتخابات بشكل مناسب»، مشيرا إلى أن هذا «التزام تشارك فيه إيطاليا والمملكة المتحدة».

واعتبر أن «التركيز على موعد الانتخابات خطأ»، وأشار إلى أن «الانتخابات هي وسيلة لاستقرار البلاد»، لافتا إلى أهمية التحضير للانتخابات بشكل مناسب حتى لا يتكرر مع ما حدث في 2014 من الصراع بعد الانتخابات.

وفي التاسع والعشرين من مايو الماضي أقر اجتماع باريس بشأن ليبيا ثمانية مبادئ لكسر جمود الأزمة الليبية تضمنت المبادئ الثمانية إجراء انتخابات في 10 ديسمبر المقبل، يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر المقبل.