مستشفى الجلاء يتسلم جثة مجهولة الهوية عثر عليها بين تنسلوخ والأبيار

متطوعو الهلال الأحمر أثناء انتشال الجثة. (الهلال الأحمر فرع توكرة)

أكدت مصادر أمنية وطبية متطابقة، اليوم الثلاثاء، أن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث تسلم جثة مجهولة الهوية عُـثر عليها بين تنسلوخ والأبيار شرق البلاد.

وقالت المصادر لـ«بوابة الوسط»، إن الجثة «لا تحمل أي ملامح»، مرجحين أن يكون صاحبها قد قُـتل قبل أيام من العثور عليه، لأن بها أثار طلق ناري في أنحاء متفرقة من الجسم.

وأوضحت المصادر، أن الهلال الأحمر، فرع توكرة، سلم الجثة للمستشفى، وجرى سحب عينة تحليل البصمة الوراثية من الجثة (D.N.A) للتعرف على هوية صاحبها، وإصدار تصريح للدفن، مطالبين الهلال الأحمر، فرع بنغازي، بدفن الجثة.

وفي السياق ذاته، قال مدير مكتب الإعلام والنشر بالأمانة العامة بالهلال الأحمر، بهاء الكواش، لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن الهلال الأحمر، فرع توكرة، تلقى بلاغًا عن وجود جثة مجهولة الهوية ملقاة بجانب الطريق (مشروع 3) المؤدية إلى الأبيار، فتم التعامل فورًا مع البلاغ.

وأوضح الكواش، أن فريق إدارة البحث عن الجثث انتقل إلى عين المكان ونقل الجثة وقام بتسليمها إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها والتعرف على هوية صاحبها..

المزيد من بوابة الوسط