مصدر أمني: الصحفي موسى عبدالكريم تعرض للتعذيب وإطلاق النار

مراسل صحيفة «فسانيا» الصحفي موسى عبدالكريم الذي عُثر على جثته مقتولا. (أرشيفية: الإنترنت)

كشف مصدر أمني في مدينة سبها تفاصيل جديدة عن حادث مقتل مراسل صحيفة «فسانيا» الصحفي موسى عبدالكريم الذي عُثر على جثته ظهر اليوم الثلاثاء، مشيرًا إلى أنه تعرض للتعذيب وإطلاق النارعليه .

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن مركز شرطة القرضة في مدينة سبها تلقى بلاغًا عن وجود جثة ملقاة بجزيرة دوران المعهد الصحي سابقًا، وتحركت دورية أمنية إلى عين المكان ونقلت الجثة إلى مركز سبها الطبي.

وأضاف المصدر الأمني أن الفحص الأولى للجثة أثبت تعرضها «للتعذيب» وإطلاق «عدة أعيرة نارية» عليها، وبعد جمع المعلومات عنها تبين أن المجني عليه هو الصحفي موسى عبد الكريم الذي «فُـقد الاتصال به منذ صباح اليوم وجميع هواتفه كانت مقفلة»

وموسى عبدالكريم يعمل صحفيًا ومصورًا بصحيفة «فسانيا» التابعة لهيئة دعم الصحافة وهوخريج شعبة الإعلام بكلية الآداب جامعة سبها.

ولم تعرف حتى الآن أسباب القتل ولم تعلن أية مجموعة مسؤوليتها عن الجريمة.

المزيد من بوابة الوسط