استمرار توقف حركة الملاحة الجوية في مطار طبرق لليوم الثالث

لاتزال حركة الملاحة الجوية في مطار طبرق شرق البلاد متوقفة لليوم الثالث على التوالي؛ بسبب احتجاج موظفي المطار لعدم استجابة الهيئة العامة للمواصلات بالحكومة الموقتة لمطالبهم.

وقال أحد موظفي المطار لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن أعضاء المجلس المحلي عمر المختار في طبرق نظموا وقفة احتجاجية أمام المطار وأجبروا الرحلات على التوقف حتى يتم تنفيذ مطالب المدير السابق.

وأضاف المصدر أن «الإشكالية بدأت منذ تقديم المدير السابق للمطار، حسن إهليل استقالته، ما دفع إدارة المطارات بالمنطقة الشرقية إلى تكليف مدير جديد وهو صلاح سليم دون إخطار المدير القديم أو أي محضر تسليم واستلام»

وذكر المصدر أن المدير المستقيل للمطار، حسن إهليل، استقال بسبب عدم تنفيذ عدة مطالب تقدم بها للجهات المختصة، من بينها عدم استكمال المشاريع المتوقفة بالمطار، إلى جانب بعض المطالب الإدارية الأخرى وتعيينات موظفين.

وأشار المصدر إلى أن وسائل الإعلام ذكرت أن «المدير السابق حسن إهليل جرى إعفاؤه من منصه، وهو غير صحيح وعارٍ عن الصحة، لكونه استقال من منصه نهاية شهر أبريل الماضي، وجرى تكليف مدير جديد».

ونوه المصدر إلى أن إغلاق المطار «سيكون مستمرًّا لحين الاستجابة لمطالب موظفي المطار من قبل هيئة المواصلات والنقل»، لكنه أشار إلى أن «حركة الملاحة بالمطار لن تتوقف وستستمر الرحلات بوتيرتها السابقة».

وتقدم مدير عام مطار طبرق الدولي، حسن إهليل، في نهاية شهر أبريل الماضي باستقالته من العمل مديرًا عامًّا للمطار، مبررًا استقالته التي وجهها إلى رئيس هيئة المواصلات بالبيضاء، ورئيس مصلحة المطارات طرابلس، ورئيس مصلحة المطارات البيضاء، وعميد بلدية طبرق.

وقال إهليل في استقالته إنه حاول فيما مضى تسيير العمل بما يضمن احتياجات الناس ويؤمِّن لهم خدمات آمنة، ولكن طلب الإعفاء الاختياري جاء لعجز الدولة عن تبني الأفكار ودعم الاستراتيجية الموضوعة لرفعة العمل.