الشركة العامة للكهرباء تحذر من البناء قرب مسارات خطوط نقل الطاقة

أحد خطوط نقل الكهرباء يمر فوق مبان سكنية. (الشركة العامة للكهرباء)

طالبت الشركة العامة للكهرباء، الجهات المعنية بضرورة عدم منح التراخيص للبناء سواء السكني أو التجاري أو الصناعي، أو تراخيص مزاولة المهنة لأي مشروع واقع تحت أو ضمن مسار الارتداد الآمن لخطوط نقل الطاقة، بحسب ما نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الأربعاء.

كما طالبت الشركة بضرورة العمل على إزالة العشوائيات والمشاريع المخالفة بالخصوص والمساعدة على تمكين فرق الصيانة من الدخول للمواقع التي تحتاج لتنفيذ أعمال الصيانة الدورية عند اعتراض أحد المواطنين على ذلك.

وشددت على ضرورة التنسيق في منح تراخيص قطع الأشجار النامية تحت أو قرب مسارات خطوط نقل الطاقة الكهربائية وتقليمها، أو منح تراخيص دائمة للشركة بالخصوص على أن تحدد داخل نطاق الارتداد الآمن لخطوط نقل الطاقة.

ونبهت الشركة إلى أن هذه المشاكل التي تصادفها، تشكل خطورة عند ملامستها خطوط الضغط العالي، وبالتالي تشكل خطورة على السلامة العامة وتتسبب بوقوع خسائر في الأرواح وانقطاع التيار الكهربائي عن المستهلكين لفترات طويلة.

وأعربت الشركة العامة للكهرباء عن أملها في تتدخل الجهات ذات العلاقة لمعالجة هذه المشكلات بشكل عاجل للحد أو التقليص من الصعوبات التي تواجه الشركة، حتى تتمكن من العمل على تحقيق استقرار للشبكة العامة الكهربائية.

وقالت الشركة: «إن المخالفات التي يقوم بها بعض المواطنين تشكل أكبر عائق» أمامها «في الحفاظ على مكونات الشبكة بما يضمن استمرارية تقديم الخدمة على النحو المطلوب»، لافتة إلى أن «إنشاء مبانٍ وأسوار تحت أو بالقرب من مسارات خطوط نقل الطاقة من قبل المواطنين يعيق أعمال الصيانة والتنظيف الدوري لتلك الخطوط».

وأضافت: «إن نمو الأشجار طوليًّا (البعلية - الزراعية) تحت مسارات الخطوط، وملامستها خطوط الضغط العالي له عديد المخاطر التي قد تنتج عن قطع الأسلاك الكهربائية، كما تشكل سببًا من أسباب انقطاع التيار الكهربائي وتتسبب في خسائر بشرية ومادية للشركة».

وأكدت الشركة أنها «تراعي كل جوانب السلامة للحفاظ على حياة المواطنين وسلامة ممتلكاتهم، حيث لا تقوم أبدًا بمد تلك الخطوط بجانب البيوت والأحياء السكنية، وتعتمد في تنفذ أعمالها على خطط مدروسة ووفق نظم ومعايير عالمية تخضع لشروط السلامة العامة، إلى جانب وضع الإشارات التحذيرية على الأبراج لتنبيه المواطنين إلى مخاطر الاقتراب أو محاولة العبث بتلك الأبراج أو الخطوط».

وأوضحت الشركة المسافات الآمنة بين أبراج الكهرباء وبين المواطنين القاطنين بجوارها، التي تشمل مجموعة من مسارات خطوط نقل الطاقة التي تم تنفيذها بمختلف مناطق ليبيا، التي تقدر بعشرات الآف من الكيلومترات، خاصة باعتبار المسافات الطولية لتلك المسارات بالإضافة لمسافة الارتداد الآمن.

وقدرت الشركة المسافات الآمنة بين أبراج وخطوط نقل الكهرباء بـ (30 مترًا من المحور لخطوط النقل 400 ك.ف)، و(20 مترًا من المحور لخطوط النقل 220 ك.ف)، و(10 أمتار لخطوط النقل 30 و60 ك.ف).

وبينت الشركة أن هذه المسافات والتحذيرات التي وضعتها لمسارات خطوط نقل الطاقة «تأتي لضمان سلامتهم وسلامة أسرهم، خاصة أن تجاوز هذه المسافات بالبناء أو إقامة أي منشآت بجوارها يهدد حياتهم بالخطر، كما أن التنفيذ والانتهاء منه يستلزم قيام الشركة بمتابعة تلك الخطوط من حيث الصيانة والتنظيف وما إلى ذلك للمحافظة على الشبكة العامة واستقرارها».

وطالبت الشركة العامة للكهرباء كل المواطنين بضرورة الالتزام بالمسافات القانونية المحددة عند القيام بأعمال البناء أو التوسع فيها حفاظًا على سلامتهم وسلامة أهلهم، وللحفاظ كذلك على أداء الشبكة العامة للكهرباء.

المزيد من بوابة الوسط