بعد الزويتينة.. الناقلة «إيجن فيجن» تستكمل في رأس لانوف حمولة المليون برميل

الناقلة «إيجن فيجن» عند دخولها إلى ميناء رأس لانوف (صفحة ميناء السدرة النفطي)

يشهد ميناء رأس لانوف دخول أول ناقلة نفط خام منذ 14 يونيو الماضي عندما هاجمت قوات إبراهيم الجضران منطقة موانئ الهلال النفطي، وما ترتب عليها من إعلان حالة القوة القاهرة.

وذكرت شركة الهروج للعمليات النفطية أن الناقلة «إيجن فيجن» دخلت ميناء رأس لانوف أمس الإثنين، لشحن 200 ألف برميل، استكمالا لشحنة بكمية 800 ألف برميل قامت الناقلة بشحنها من ميناء الزويتينة.

وبذلك تصل حمولة الناقلة «إيجن فيجن» التي ترفع العلم اليوناني إلى مليون برميل، وستكون وجهتها الصين، حسب صفحة ميناء السدرة النفطي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

يشار إلى أن خزانات ميناء الحريقة النفطي «مليئة بالكامل» بالنفط الخام بما يقارب 3 ملايين ونصف برميل من النفط الخام وفق تصريح مصدر مسؤول من ميناء الحريقة النفطي إلى «رويترز» الأسبوع الماضي، مما دعا السلطات المسؤولة بحقلي السرير ومسلة إلى تقليص الإنتاج، حسب المصدر نفسه.

عمليات تحميل ناقلة النفط «إيجن فيجن» في ميناء رأس لانوف (صفحة ميناء السدرة النفطي على فيسبوك)