عصابات تعرقل وصول الوقود إلى الجنوب

محطة تعبئة وقود في جنزور. (لجنة أزمة الوقود)

قالت لجنة أزمة الوقود الغاز إن عصابات الخطف والسطو المسلح المتمركزة في الطريق الرابط بين الجفرة وسبها تعرقل استئناف تحويلات الوقود إلى مستودع سبها.

وأشارت اللجنة، في منشور موجه إلى أهل الجنوب، إلى صعوبة استئناف التحويلات إلا بعد ضمان حماية السائقين من هذه العصابات، وفق الصفحة الرسمية للجنة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأوضحت أن «العمل مازال متواصلًا بشكل مكثف مع الجهات الأمنية والعسكرية لتأمين شاحنات الوقود»، داعية المواطنين إلى التحرك وتأمين الطرق بمناطقهم لضمان تدفق المحروقات للجنوب.

على صعيد آخر، وجهت اللجنة الشكر إلى فرق التفتيش والمتابعة المكلفين في المحطات التي تعمل منذ الصباح وحتى ساعات متأخرة من الليل، ونشرت صورًا لمحطة السلام بجنزور، مشيرة إلى استئناف عمل المضخات صباح اليوم بعد إيقافها ليلا - دون توضيح الأسباب.