تعرّف على النائبة الجديدة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون السياسية

النائبة الجديدة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون السياسية. (الإنترنت)

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الاثنين، تعيين القائمة بالأعمال الأميركية السابقة لدى ليبيا ستيفاني تي. ويليامز، نائباً لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) للشؤون السياسية.

وكانت ويليزم قبل تعيينها في المنصب الجديد تشغل منصب القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا حيث قادت سفارة بلادها لمدة 10 أشهر، ولديها أكثر من 24 عامًا من الخبرة في الشؤون الحكومية والدولية.

وعملت ويليامز في السابق نائبة لرئيس بعثة الولايات المتحدة في كل من العراق خلال الفترة من (2016 إلى 2017)، والأردن خلال الفترة من (2013 إلى 2015) والبحرين خلال الفترة من (2010 إلى 2013).

كما عملت ويليامز كمستشار أقدم في سوريا وفي السفارات الأميركية في الإمارات العربية المتحدة والكويت وباكستان.

وفي واشنطن، شغلت ويليامز بعد انضمامها للعمل في وزارة الخارجية الأميركية، منصب ضابط مكتب الأردن، ونائب مدير شؤون مصر والشام، ومدير مكتب المغرب العربي. وقبل انضمامها إلى وزارة الخارجية، عملت في القطاع الخاص بالبحرين.

وحصلت ويليامز على درجة الماجستير في دراسات الأمن القومي في العام 2008. وهي متخصصة في الشرق الأوسط وتجيد التحدث باللغة العربية. وحصلت على درجة الماجستير في الدراسات العربية من مركز الدراسات العربية المعاصرة بجامعة جورج تاون عام 1989. وهي خريجة الكلية الحربية الوطنية. وتخرجت بمرتبة الشرف من جامعة ماريلاند في عام 1987 بدرجة مزدوجة في الاقتصاد والعلاقات الحكومية.

والنائب الجديد لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون السياسية ستيفاني تي. ويليامز، متزوجة ولديها طفلين.

وقبل أيام من إعلان تعيينها في المنصب الجديد، قال مصدر دبلوماسي غربي لـ«بوابة الوسط» إن الأمم المتحدة بصدد تعيين القائم بأعمال السفارة الأميركية في ليبيا، ستيفاني ويليامز، في منصب نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط