مساهل عن أحداث الهلال النفطي: الليبيون قادرون على تسوية مشاكلهم

 

تحاشى وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل الاصطفاف إلى طرف معين، تعليقًا على أحداث الهلال النفطي، قائلاً: «إن الليبيين لديهم ما يكفي من القدرات لتسوية مشاكلهم».

و قال مساهل، الأربعاء، في مقابلة مع إذاعة «فرنسا الدولية» في رده على سؤال يتعلق بالمعارك التي وقعت مؤخرًا في الهلال النفطي: «إن موقف الجزائر يقضي بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى».

وأضاف: «لقد قلت لكم إننا لا نتدخل أبدًا في هذه الأمور ونحن نعتقد أن الليبيين لديهم ما يكفي من القدرات لتسوية مشاكلهم».

 لكن المسؤول الجزائري «تأسف» للتصعيد في الهلال النفطي، مشيرًا إلى أن هذا النوع من «الحالات لا يساعد على عودة الأمن والاستقرار بسرعة».

وأثنى مساهل على تمكن ليبيا من العودة إلى إنتاج البترول مجددًا بحجم يقارب تقريبًا ما كانت تنتجه قبل 2011.

وأوضح الوزير مساهل أن «الإنتاج كان يقدر بـ1.2 مليون برميل يوميًّا، لكنه عاد إلى مليون وبضعة براميل يوميًّا، أما اليوم وبالنظر لما حدث في الهلال البترولي، الهجوم على خزانين فقد انخفض الإنتاج، والليبيون قادرون على إيجاد صيغ للخروج من الأزمة».

وعاد مساهل إلى اجتماع باريس حول ليبيا قائلاً: «إن باريس جاءت لتعزيز مساعي الأمم المتحدة ونحن دعمناها» واشترط في المقابل أن يكون المسار مسارًا ليبيًّا محضًا، ويجب أن يضطلع الليبيون بمسؤولية امتلاك مستقبلهم وأن يكون مسارًا يحفظ الوحدة والاستقرار في ليبيا».

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي، أعلنت الأربعاء، استلام كافة الموانئ والحقول في منطقة الهلال النفطي، تنفيذًا لقرار القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر.