الصالحين عبدالنبي: سندعم قرار القيادة العامة بشأن الموانئ النفطية لهذه الأسباب

عضو مجلس النواب الصالحين عبدالنبي الغيثي. (أرشيفية: الإنترنت)

قال عضو مجلس النواب الصالحين عبدالنبي الغيثي، إنه سيدعم القرار الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بشأن تسليم الموانئ النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة الموقتة، معلنًا مباركته لهذه الخطوة التي أعلن عنها اليوم الاثنين، الناطق باسم القيادة العامة العميد أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي.

وقال الغيثي في تصريح إلى «بوابة الوسط» مساء اليوم الأحد، إن «عملية الاجتياح المقدس التي أطلقتها قواتنا المسلحة كانت لاسترداد قوت الليبيين من عصابات المدعو إبراهيم الجصران ومن حالفهم من تنظيم القاعدة والعصابات التشادية وغيرها لغزو ليبيا واحتلالها وإعطاء ورقة للغرب لموضع قدم بالموانئ النفطية بحجة حمايتها» مؤكدًا أن «جيشنا أثبت أنه قادر على ذلك دون تدخل أجنبي».

وأضاف الغيثي «سندعم القيادة العامة للقوات المسلحة في هذا القرار لعدة أسباب» من بينها «أنها في السابق قامت بتسليم الموانئ النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الإنقاذ والمجلس الرئاسي لكنها فشلت في قيادة المؤسسة وقامت بدعم المجموعات الإرهابية بطريقة أو بأخرى وعادت من جديد لاحتلال الموانئ النفطية المدعومة بأموال النفط الليبي».

وأعلن الناطق باسم القيادة العامة العميد أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم أن القيادة العامة قررت تسليم المنشآت النفطية إلى مؤسسة النفط التابعة للحكومة الموقتة، لـ«أن المجموعات الإرهابية تحصل على الدعم المالي وعلى الآليات والأسلحة والذخائر وتعقد اتفاقيات مع المرتزقة التشاديين من أموال النفط الذي يقومون بتأمينه».

وأضاف المسماري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة بنغازي أن «القرار اتُخذ بعد تشاور بين قادة القوات المسلحة وبعد دراسة الموضوع من كافة النواحي وبعد التقارير المختلفة التي أكدت أن الإرهابيين ينفق عليهم من أموال النفط الليبي».

المزيد من بوابة الوسط