المنذر الخرطوش: قوات الجيش تحاصر الإرهابيين من جميع الجهات وسط درنة

قال مسؤول مكتب الإعلام في الكتيبة «276 مشاة»، المنذر الخرطوش، إن قواتهم وصلت إلى زاوية بن عيسى بنهاية المغار وتحاصر الإرهابيين من جميع الجهات وسط مدينة درنة شرق البلاد.

وأوضح الخرطوش في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأحد، أن الارهابيين ينشرون القناصة على أسطح المباني، والجيش الليبي يخوض حرب شوارع معهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ويرصد كافة تحركاتهم.

وأضاف الخرطوش، أن «الجيش يتقدم بحذر شديد حتى لا يكون الضباط والجنود هدفًا سهلًا للقناصة، وتحسبًا للألغام الأرضية والعبوات الناسفة التي يرزعها الإرهابيون لعرقلة تقدم قوات الجيش الليبي»، مؤكدًا أن العمليات العسكرية في درنة «لا تزال مستمرة لتطهيرها من الإرهابيين والخلايا النائمة».

وأشار الخرطوش، إلى أن قوات الجيش الليبي التي تتواجد على طول الساحل باتجاه مسجد صداقة «تتقدم بخطى ثابتة»، وأن «الجيش يفرض طوقًا على منطقة وسط البلاد»، لافتًا إلى أن «مسألة إعلان تحرير درنه هي مسألة وقت فقط».

وأكد مسؤول مكتب الإعلام في الكتيبة «276 مشاة»، المنذر الخرطوش، أن جنديين اثنين تابعين للكتيبة تعرضوا للإصابة، فيما «شهيد للواجب» تابع لقوات القاطع الرابع، قضى جراء المواجهات المسلحة.

المزيد من بوابة الوسط