عقيلة صالح يستنكر بـ«شدة الهجوم الإرهابي» على الهلال النفطي

استنكر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بصفته القائد الأعلى للجيش الوطني الليبي بـ«شدة الهجوم الإرهابي على الهلال النفطي».

وقال المستشار عقيلة في بيان لوسائل الإعلام ليل الخميس «إن الهجوم من قبل الجماعات الإرهابية المارقة الخارجة على القانون  التى تعيث في البلاد خرابًا ودمارًا وفسادًا».

وطالب عقيلة صالح «الجيش الوطني قيادة وأركانًا وضباطًا وجنودًا بالتصدي ومحاربة كل من تسول له نفسه المساس بمقدرات الشعب الليبي خاصة وأن الشعب الليبي يعتمد اعتمادًا كليًا على النفط وهو ما لانسمح  بالتعرض له والعبث به».

ولفت عقيلة صالح إلى أن «حقول وموانيء النفط في ليبيا تديرها مؤسسة النفط الوطنية وتحرسه حرس المنشآت النفطيه وهم من كل أنحاء ليبيا والنفط يسير سيرًا حسنًا متجهًا إلى تغيير الوضع الاقتصادي السيء الذي تمر به البلاد والذي من أسبابه قفل واحتلال النفط فيما سبق».

ودعا المستشارعقيلة «كل الليبيين المحافظة على مقدراتهم وعدم العبث بها وهو واجب وطني على كل ليبي العمل به».

وقالت مصادر متطابقة، اتصلت بها «بوابة الوسط» في منطقة الهلال النفطي، إنّ اشتباكات «كر وفر» مستمرة بين قوات الجيش وقوة تابعة لإبراهيم الجضران في المنطقة الواقعة بين السدرة ورأس لانوف.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة «القوة القاهرة» ووقف عمليّات شحن النفط الخام من كلٍّ من ميناءي رأس لانوف والسدرة، وذلك ابتداءً من يوم الخميس الموافق لـ 14 يونيو 2018.

كما أكدت المؤسسة «قيام مجموعة مسلحة، بقيادة إبراهيم الجضران ، بمهاجمة الميناءين، ممّا أدّى إلى إغلاقهما وإجلاء جميع الموظّفين كتدبير وقائي».