الزوي: قواتنا فرضت سيطرتها على منطقة تمسكت والقلعة جنوب غرب درنة

أحد جنود الجيش الليبي يقوم بتجهيز الذخيرة. (الإنترنت)

قال الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي، مساء اليوم الأحد، إن قواتهم فرضت سيطرتها على منطقة تمسكت بالكامل والقلعة جنوب غرب مدينة درنة شرق البلاد.

وأوضح الزوي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن منطقة تمسكت والقلعة «باتت تحت سيطرة الجيش» بعد اشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة، مؤكدًا تكبيد مقاتلي التنظيمات الإرهابية خسائر في الأرواح والعتاد، حيث تركوا عددًا من السيارات خلفهم بعد تقدم القوات الخاصة.

وأضاف قائلًا: «إن منطقة تمسكت معقل تنظيم (أنصار الشريعة) كان من أصعب المحاور على تخوم مدينة درنة وتمت السيطرة على المنطقة بعد مواجهات عنيفة»، لافتًا أن الاشتباكات نتج عنها إصابة ثلاثة جنود من القوات الخاصة.

وأشار الزوي، إلى أن صنف الهندسة العسكرية بالقوات الخاصة فقد أمس السبت رئيس عرفاء وحدة جمال على توفيق الزوي الذي قضى جراء انفجار لغم أرضي أثناء محاولة تفكيكه بمنطقة تمسكت.

وأكد الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي، أنهم على مشارف مدينة درنة ولا يفصلهم عنها شيء، وأن «عملية تحرير المدينة هي مسألة وقت فقط»، مبينا أن «عمليات التمشيط جارية بالمواقع التي تمت السيطرة عليها من قبل صنف الهندسة العسكرية».

المزيد من بوابة الوسط