القوات الخاصة تفقد الاتصال بجندي على مشارف درنة

آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة مع عدد من الجنود 4 مايو 2018. (التوجيه المعنوي)

أعلنت القوات الخاصة، اليوم الأحد، فقدان الاتصال بأحد جنودها أثناء العمليات العسكرية بوادي تمسكت قرب مدينة درنة الأسبوع الماضي.

وقال الناطق باسم القوات الخاصة، العقيد ميلود الزوي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، «فقدنا الاتصال بالجندي أحمد التهامي، أثناء الاشتباكات المسلحة مع التنظيمات الإرهابية بوادي تمسكت قرب مدينة درنة، ولم ترد عنه أية معلومات حتى هذه اللحظة».

وأوضح أن وحدات الجيش نفذت عملية تمشيط واسعة في مواقع الاشتباكات على أمل العثور عليه، لكن دون جدوى، مؤكدًا أن العمليات العسكرية لا تزال مستمرة حتى اللحظة.

وفي مطلع مايو الماضي، أعلنت القوات الخاصة التحرك نحو مدينة درنة معقل «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها».

وتشهد محاور القتال على تخوم مدينة درنة مواجهات عنيفة منذ منتصف مايو الحالي، حيث تقبع المدينة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

كلمات مفتاحية