هدوء حذر بمحاور القتال في درنة .. والطيران الحربي يقصف مواقع لـ«شورى المجاهدين»

قال مصدر عسكري، إن محاور القتال في جبهة درنة تشهد هدوءا حذرا منذ مساء أمس الأحد، مؤكدا قيام سلاح الجو الليبي بقصف أهداف لعناصر مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها جنوب غرب المدينة.

وقال المصدر في تصريح إلى «بوابة الوسط»، صباح اليوم الإثنين، إن الطيران الحربي استهدف مواقع لـ«شورى المجاهدين» بمنطقة تمسكت جنوب غرب درنة، مشيرا إلى أن كافة المحاور تشهد هدوءا مع تقدم لفرق الاستطلاع من حين لآخر وقصف جوي متقطع.

وتُسيطر قوات الجيش على معظم منطقة تمسكت وهي أعلى منطقة في المحور حيث تتميز بتضاريس وعرة ووديان، وتعد خسارتها كبيرة «للجماعات المتطرفة» لكونها أعلى نقطة يسيطرون عليها.

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

ويعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة جراء إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.

المزيد من بوابة الوسط