اللواء الرفادي: الجيش يسيطرعلى 420 كلم من محاور القتال بمحيط درنه

أكد آمرغرفة عمليات عمر المختار التابعة للقوات المسلحة ،اللواء سالم الرفادي، سيطرة الجيش الليبي على (420 كلم) من محاور القتال على تخوم مدينة درنة منذ انطلاق العمليات العسكرية الأخيرة.

وقال الرفادي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، «إن الجيش الليبي سيطر على مصنعي الدقيق والمكرونة، ولايوجد أمامه إلا المشتل الذي يتمركز به مقاتلو مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها وهم محاصرون من قبل وحدات الجيش، وعقبة درنه».

وأوضح الرفادي «أن وحدات استطلاع الجيش الليبي نزلت إلى منطقة شيحا الشرقية لتقييم الوضع الميداني والرصد».

ولفت الرفادي إلى أن «قناصة من مقاتلي شورى درنه، يعتلون مقرات حكومية ونتج عنها استشهاد جندي واحد فقط في صفوف الجيش الليبي».

وأضاف: «الجيش الليبي يتقدم بحذر شديد تنفيذًا لتعليمات المشير خليفة حفتر لحسم معركة تحرير درنة بأقل الخسائرالبشرية في صفوف الجيش الليبي، والحفاظ على حياة المدنيين والمدينة».

وأشار آمر غرفة عمليات عمر المختار اللواء سالم الرفادي، إلى أن مجلس شورى مجاهدي درنه «تكبد خسائر فادحة في الأرواح والعتاد جراء الاشتباكات مع الجيش الليبي في العمليات العسكرية الأخيرة».