عطا الله المزوغي يطلب من الرئاسي إعفاءَه من قناة «ليبيا الوطنية»

رئيس قناة «ليبيا الوطنية» عطا الله المزوغي. (الإنترنت)

طلب رئيس قناة «ليبيا الوطنية» عطا الله المزوغي، من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، إعفاءَه من مهمة إدارة القناة، معلنًا إخلاء مسؤوليته منها احتجاجًا على «الوضع المزري لمؤسسة يتم وأدها عمدًا».

وقال المزوغي في مذكرة وجهها إلى رئيس المجلس الرئاسي اطلعت عليها «بوابة الوسط» اليوم الأحد «إن ما آل إليه الوضع في القناة أمر لم يعد يطاق في ظل اللا مبالاة والتغاضي من قبل المجلس الرئاسي» مشيرًا إلى أن «ذلك ما عكسه إهمال مخاطباتبنا المتكررة وعدم الالتفات لمراسلاتنا بشأن احتياجات لا غنى عنها لانطلاق القناة وحماية المرافق التابعة لها كممتلكات للدولة».

وأوضح المزوغي في المذكرة أن القناة «لا تتوفر لها أدنى الإمكانيات المادية لتلبية احتياجاتها فضلًا عن التعدي العلني والمتكرر على ممتلكاتها من عقارات وأراضٍ ومقار دون أن يحرك المجلس الرئاسي ساكنا».

وأشار رئيس قناة «ليبيا الوطنية» إلى «خطف أحد عناصر القناة من المدافعين عن أملاكها وتعرضه لإصابات بليغة بالرصاص أفقدته قدرته على الحركة دونما رادع من أية جهة». مشددًا في ختام المذكرة على أنه «طلب إعفاءً رسميًا وملحًا من مهمة إدارة قناة ليبيا الوطنية».

المزيد من بوابة الوسط